التربية و”المعونة الكنسية الفنلندية” توقعان اتفاقية لتطوير أداء المعلمين

رام الله/PNN- وقع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم الاربعاء، اتفاقية تعاون مع المدير الإقليمي لمنظمة المعونة الكنسية الفنلندية (FCA) أشوف يعقوب؛ لتطوير أداء المعلمين من خلال “تعلم الأقران”، والأساليب المتمحورة حول المتعلم، والتعليم الجامع، والدعم النفسي، والتعليم غير المدرسي.

وحضر مراسم التوقيع، ممثلة فنلندا لدى فلسطين أنا كياسا هيكينين، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير عام المتابعة الميدانية أيوب عليان، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح، ومديرة مكتب المعونة الكنسية في فلسطين بانة الحسيني.

وفي هذا السياق، أكد صيدم أن هذه الاتفاقية تبرهن اهتمام فنلندا وحرصها على دعم القطاع التعليمي في فلسطين، لافتاً إلى أن هذا الدعم الاستراتيجي؛ يسهم في إسناد الجهود التطويرية التي تقودها الوزارة في تنفيذ عديد البرامج والمشاريع الرامية لإحداث نقلة نوعية على صعيد التعليم.

وأشاد الوزير بتجربة فنلندا الرائدة عالمياً في مجال التعليم، مؤكداً ضرورة توسيع آفاق التعاون لا سيما في ظل انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق هذا القطاع واستهدافه المتواصل للتعليم في مختلف المناطق؛ خاصةً في القدس التي تعاني من سياسات الأسرلة والتهويد.

بدورها، أكدت هيكينين الشراكة الناجزة بين فنلندا وفلسطين في عديد القطاعات وعلى رأسها التعليم، مؤكدةً اعتزاز بلادها بتطوير هذه الشراكة والاستفادة من التجارب المشتركة والبناء على قصص النجاحات المتحققة، معبرةً عن شكرها للوزارة وقيادتها على روح التعاون البنّاء والاهتمام بتنشئة جيلٍ قادر على تحمل مسؤولياته.

من جهته، تحدث يعقوب عن دور الاتفاقية في مأسسة العلاقة بين “الكنسية الفنلندية” وتقديم خدمات نوعية تطال المدارس المستهدفة واستثمار الخبرات وتحقيق غايات من شأنها الرقي بالواقع التعليمي، مقدماً شكره للوزير صيدم وطواقم الوزارة وللخارجية والممثلية الفنلندية على توفير كل الدعم والإسناد لهذه الشراكة.

Print Friendly, PDF & Email