أخبار عاجلة

ادارة ترامب تؤجل اعلان خطة صفقة القرن وتعمل على توسيع الفريق الخاص باعدادها

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قالت تقارير عبرية وامريكية صباح اليوم الجمعة ان الادارة الامريكية قررت تاجيل اعلان تفاصيل خطة صفقة القرن للسلام بين الفلسطينين والاسرائيليين الى عدة اشهر في خطوة جاءت بسبب قرب الانتخابات النصفية حيث تنص الخطة على تقديم اسرائيل بعض التنازلات التي من المتوقع ان ترفضها تل ابيب ومؤيدوها مما يعني انعكاسات سلبية على الحزب الجمهوري في هذه الانتخابات من قبل مؤيدي اسرائيل.

ونقلت التقارير عن مسؤولون كبار في البيت الابيض تقديراتهم بانه سيتم تاجيل اعلان تفاصيل الخطة للسلام التي تم صياغتها من قبل مستشارين الرئيس ترامب جاريد كوشنر وجايسون غرينبلات،لعدة أشهر وفق ما ذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم”.

وقال مسؤول الأمريكي إن الإدارة قد قررت بالفعل عدم نشر الخطوط العريضة قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس المقرر إجراؤها في 6 نوفمبر.

واشارت المصادر الاسرائيلية الى ان الادارة الامريكية لم تكن تتوزقع ايضا الموقف السعودي والعربي الذي الذي اكد انه لا يمكن القبول بالخطة عربيا اذا لم تنص على ان القدس عاصمة الدولة الفلسطينية حيث كانت تقارير عربية قد اشارت الى ان العاهل السعودي الملك سلمان ابلغ الامريكيين بالموقف السعودي الرسمي حيث حيد ايضا ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي اعلن دعمه للخطة.

على صعيد اخر قالت تقارير امريكية صباح اليوم ان مجلس الامن القومي الامريكي طلب من وكالات وهيئات امريكية المشاركة في وضع تفاصيل الخطة الامريكية للسلام وعدم اقتصارها على المبعوثان الامريكيان جيلارد كوشنير وجيسون غرينبلات.

ووفقاً لتقارير في الولايات المتحدة ، فقد وجه طلب مجلس الأمن القومي طلبًا إلى وكالات أخرى تطالبها فيه بارسال ممثلين عنها المساعدة في إعداد خطة السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

ويقول مسؤولون في الإدارة الأميركية أن ترامب يعمل على توسيع فريق السلام تمهيدا للاعلان عن تفاصيل الخطة المعروفة باسم صفقة القرن

ووفقا للتقرير بدأ مجلس الأمن القومي في الاتصال وكالات أخرى وطلب منها اشراك خبراء للانضمام الى الفريق الذي سيعمل على خطة جاريد كوشنر وجايسون غرينبلات.

من المتوقع تقسيم الفريق إلى ثلاثة. وسيركز أحد الفريقين على تفاصيله السياسية والأمنية ، ثم يناقش التبعات الاقتصادية والنهائية للتواصل للسلام االاستراتيجي بين الجانبين.

وبحسب المصادر الامريكية فإن تأسيس وتوسيع الفريق المهني المعني هو دليل على أن البرنامج في مراحل متقدمة موضحة ان ادارة ترامب طلبت من وزارة الخارجية والبنتاغون ووكالات الاستخبارات والكونغرس الانخراط بالفريق الخاص لوضع الخطة مما يعني امكانية تمديد اعلانها لمدة ستة أشهر إلى سنة وفقا لمسؤول رفض الكشف عن هويتهم.

وقال المسؤول الكبير في مجلس الأمن القومي إن كوشنر وغرينبلات “يعملان على توسيع موظفيها والموارد المتاحة أمامهم لوضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل واستراتيجية مبادرة السلام”.

Print Friendly, PDF & Email