شهيد و إصابة 25 مواطناً برصاص الاحتلال على حدود غزة

غزة/PNN-استشهد شابا فلسطينيا وأصيب 25 مواطناً على الأقل برصاص الاحتلال الحي وآخرون بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات سلمية على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقالت مصادر  نقلاً عن مستشفيات القطاع بإصابة 12 مواطناً بالرصاص الحي، خلال قمع الاحتلال للمواطنين المشاركين في مسيرات سلمية على الحدود الشرقية لقطاع غزة، دعت إليها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة تحت شعار “جمعة الحرية والحياة”، المتواصلة للأسبوع التاسع عشر على التوالي في غزة.

وأكد نقلاً عن مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، بوصول 6 جرحى أصيبوا بالرصاص الحي خلال إطلاق قوات الاحتلال المتمركزة خلف السواتر الترابية، على مقربة من السياج الحدودي، قرب موقع “ملكة” شرق حي الزيتون، شرق المدينة، الرصاص على مئات المواطنين المشاركين في المسيرة السلمة شرق المدينة، وحالتهم وصفت بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

واستهدف قوات الاحتلال حشود المواطنين شرق بلدة خزاعة، شرق خان يونس، جنوب القطاع بالرصاص الحي وبقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة 4 مواطنين بالرصاص، نقلوا على إثرها إلى المستشفى الأوروبي جنوب القطاع، وإصابة آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على مقربة من السياج الحدودي، في منطقة أبو صفية شرق بلدة جباليا شمال القطاع، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي، ما ادى إلى إصابة شاب برصاصة في قدمه، نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا المجاورة للعلاج، وحالته متوسطة.

وأصيب أحد الشبان برصاصة في الحوض، أطلقها عليه جنود الاحتلال المتمركزين خلف السواتر الترابية على الشريط الحدودي، شرق مدينة رفح، جنوب القطاع، نقل على إثرها إلى مستشفى أبو يوسف النجار وحالته فوق المتوسطة.

كما اندلعت مواجهات بين المئات من المواطنين وقوات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع، اطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأشعل العشرات من الشبان إطارات مطاطية، في المناطق الحدودية، واطلقوا طائرات ورقية وبالونات علم فلسطين في الأجواء.

Print Friendly, PDF & Email