عقوبات أميركيّة مُحتمَلة على روسيا بسبب تدخّلها بانتخاباتها ونشاطاتها بسورية

واشنطن/PNN – أشار تقرير لمجلة “فورتشن” الأميركية، إلى أن أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في مجلس الشيوخ الأميركي، قدّموا مشروعَ قانونٍ يتضمن عقوبات جديدة وصارمة على روسيا.

ويتضمن مشروع القانون الذي قدمه كل من الأعضاء؛ ليندسي غراهام، وبوب مينينديز، وكوري غاردنر، وبن كاردين، وجون ماكين، وجين شاهين، فرضَ عقوبات جديدة على روسيا بسبب “التدخل المستمر في الانتخابات الأميركية، وتأثيرها السيئ في سورية، وسلوكها العدواني في شبه جزيرة القرم، وأنشطتها الأخرى”.

وقال السيناتور الجمهوري غراهام، إن العقوبات الحالية ليست رادعة بالنسبة إلى التدخل الروسي في الانتخابات النصفية الأميركية لعام 2018، مُشيرًا إلى أن مشروع القانون الجديد يحمل عنوان “قانون حماية الأمن الأميركي من عدوان الكرملين 2018”.

ويُتَوَقع أن يأتي مشروع القانون بعقوبات ضد شخصيات سياسية وأوليغارشية، وبعض العائلات ذات الصلة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

بدوره، قال السيناتور الديمقراطي مينينديز إن بوتين ما زال يُشكّل خطرا متناميا ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

ولتفعيله يحتاج المشروع إلى تصديق مجلسَيّ الشيوخ والنواب، والرئيس دونالد ترامب.

Print Friendly, PDF & Email