أبو بكر ووفد من هيئة الأسرى يزورون أول أسير في الثورة الفلسطينية

رام الله/PNN – زار رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، ووفد من أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح وعدد من موظفي الهيئة، اول اسير فلسطيني في الثورة الفلسطينية المعاصرة محمود بكر حجازي بمنزله في رام الله.

وجاءت الزيارة، بعيد تسلم أبو بكر مهامه رسميا رئاسة هيئة شؤون الأسرى والمحررين، خلفا للوزير عيسى قراقع، حيث أكد أبو بكر على أهمية ومفصلية قضية الأسرى كقضية مركزية وأساسية للشعب الفلسطيني ومسيرته النضالية الطويلة.

ويذكر ان الاسير حجازي هو اول اسير فلسطيني في الثورة الفلسطينية اعتقل 17/1/1965،حيث كان ضمن خلية من الفدائيين الذين قاموا بنسف جسر تستخدمه السيارات العسكرية الاسرائيلية قرب بيت جبرين في محافظة الخليل.

وهو من مواليد عام 1936 في القدس، وقد تم اعتقاله وهو مصاب ونقل الى سجن الرملة، وقد بقي في السجن مدة 6 سنوات وتم الافراج عنه يوم 28/2/1971 خلال عملية تبادل اسرى حدثت بينه وبين الجندي الاسير (شموئيل فايزر) الذي كان قد أسر على يد المقاومة الفلسطينية في حينه لمدة 4 سنوات (خلال عملية ما يعرف بالحزام الأخضر ) ، وجرت عملية التبادل في رأس الناقورة جنوبي لبنان.

Print Friendly, PDF & Email