“معآريف”: خطة للاتحاد الأوروبي لربط الضفة مع غزة والقدس دون علم “اسرائيل”

بيت لحم/PNN- نقلت صحيفة “معاريف” العبرية، اليوم الأربعاء، عن مصادر “إسرائيلية”، أن الاتحاد الأوروبي أعدّ خطة لربط قطاع غزة بالضفة الغربية والقدس، دون علم “إسرائيل”.

وقالت الصحيفة العبرية عبر موقعها الإلكتروني، إن الخطة الأوروبية تتضمن إنشاء سكك حديدية وموانئ دون إشراك “إسرائيل” في ذلك.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مصادرها الإسرائيلية، أن الأوروبيين لديهم خطة شاملة لربط جميع مدن الضفة الغربية بما في ذلك المناطق المصنفة (ج)، والخاضعة للسيطرة العسكرية الإسرائيلية، مع القدس المحتلة وقطاع غزة، بالاتفاق مع الفلسطينيين دون إشراك جهات الإسرائيلية، مثل الإدارة المدنية أو الحكومة.

وأوضحت الصحيفة أن الخطة الأوروبية جاءت في إطار برنامج يمتد حتى عام 2045، حيث خطط الأوروبيون لمدة 18 شهراً لإنشاء البنية التحتية الضخمة، بما فيها السكك الحديدية والطرق، والموانئ والمطارات.

وكان موتي ريغيف، عضو الكنيست عن حزب البيت اليهودي، قال إن “الإدارة المدنية” “الإسرائيلية” كشفت عن الخطة الأوروبية، مضيفاً أن “هذه الخطة خاصة بالأوروبيين، وهم يخططون لها من وراء ظهورنا، من أجل إقامة دولة فلسطينية غر موجودة”.

وفي رده على الخطة الأوروبية، قال وزير الاتصالات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس “إنها كانت مألوفة له لمدة عام، بعد أن قدمها الأوروبيون ولكنه عبّر عن معارضته لها”. مضيفاً: “لقد أوضحت أن غزة لن تتصل مع الضفة الغربية” ، وأن “كل هذه الخطط مجرد حبر على ورق وغير مقبولة تماماً”.

وكشف كاتس عن تأييده لـ”فصل غزة تماماً عن إسرائيل وإعطائها منفذاً بحرياً وعدم ربطها بإسرائيل أو بأماكن أخرى”. وذلك في إشارة إلى التحركات الدبلوماسية الجارية في محاولة للتوصل إلى تهدئة بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

Print Friendly, PDF & Email