أبو بكر يكرم الأسير المحرر محمد الريماوي ووالده تقديراً لصمودهم الأسطوري

رام الله/PNN- كرم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ظهر اليوم الخميس، الأسير المحرر محمد الريماوي (27 عاماً)، ووالده نمر الريماوي (54 عاماً)، خلال زيارتهما في منزلها في بلدة بيت ريما شمال غرب مدينة رام الله، وذلك تقديراً لصمودهما الأسطوري بعدم خضوعهما لأساليب وضغوطات مخابرات الاحتلال لانتزاع اعترافات غير قانونية وغير شرعية منهما.

وندد أبو بكر بالأسلوب الجديد القديم الذي تنتهجه المخابرات الإسرائيلية في الضغط على المعتقلين خلال التحقيق، من خلال اعتقال آبائهم وأُمهاتهم أو أحد أفراد أسرتهم كوسيلة ضغط وابتزاز، مؤكداً أن ما حدث مع الأسير محمد الريماوي من اعتقال والده للضغط عليه، أثبت مجدداً الأسلوب الدنيء للمخابرات الإسرائيلية.

وقام أبو بكر بالإطمئنان على صحة الأسير الريماوي، واستمع لتفاصيل اعتقاله، والظروف الصحية والحياتية التي فُرضت عليه، مشيراً على أن التجربة كانت صعبة للغاية، ولم يتم مراعاة حالته التي تراجعت بسبب الإضراب الذي خاضه منذ اللحظة الأولى لاعتقاله، حيث استمر الأسير الريماوي بإضرابه (20 يوماً)، ورفض تعليقه إلا بعد الإفراج عنه مساء يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت والد الأسير الريماوي أيضاً، واحتجزته في مركز تحقيق معتقل “عسقلان”، كوسيلة ضغط على نجله من أجل الاعتراف بالتهم الموجه ضده، وتم الافراج عنه مع نجله مساء الثلاثاء.

يذكر بأن سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت محمد الريماوي بتاريخ 19 تموز 2018، بعد استدعائه لمقابلة مخابرات الاحتلال “الشاباك”، علماً أنه أسير سابق قضى ثلاث سنوات في الأسر قبل أن يتحرر قبل حوالي ستة شهور.

هيئة شؤون الأسرى والمحررين
الإدارة العامة للعلاقات العامة والاعلام
prm.detai[email protected]
تلفاكس: 022428529
ثائر شريتح
مدير دائرة الاعلام

Print Friendly, PDF & Email