بعد ليلة عاصفة وماطرة.. حجاج بيت الله الحرام يتوجهون إلى صعيد عرفات – الحجاج الفلسطينيون بخير

مكة المكرمة/PNN/ يتوجه حجاج بيت الله الحرام، اليوم الاثنين، التاسع من ذي الحجة، لأداء ركن الحج الأكبر بالوقوف في عرفات بعدما أنهوا مبيتهم في مِنى وسط أمطار غزيرة، ويتوقع أن يؤدي مناسك الحج هذا العام نحو مليوني حاج من مختلف أنحاء العالم.

وسيجمع الحجاج بين صلاتي الظهر والعصر في عرفات، ويقضون معظم الوقت في التكبير والدعاء، ثم ينفرون مع غروب الشمس إلى مزدلفة، ويصلون هناك المغرب والعشاء جمع تأخير، ثم يبيتون فيها ويجمعون الحصى لاستخدامها في رمي جمرة العقبة الكبرى غدا في صبيحة أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها أمس رياحا قوية هبت على المسجد الحرام وأزاحت جزءا من ستار الكعبة المشرفة في مشهد نادر، كما أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية وحماية البيئة أن مناطق مكة المكرمة وعرفات ومزدلفة ومنى تعرضت لهطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة.

وكان امس قد تقرر تأجيل تفويج حجاج فلسطين إلى جبل عرفات حتى الفجر.

وجاء التأجيل بسبب الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة التي هطلت على مكة منذ عصر اليوم الأحد، وتضرر خيام الحجاج على إثرها.

من جهة ثانية أعلن رئيس بعثة الحج الطبية الفلسطينية، الطبيب نزار مسالمة، فجر اليوم الاثنين، أن البعثة تعاملت مع ثلاثة آلاف حالة مرضية تمثلت بإنفلونزا موسمية وآلام بالمفاصل نتيجة الاعياء والتعب والإرهاق والحرارة المرتفعة في مكة المكرمة.

وقال مسالمة: إن البعثة المكونة من 44 طبيباً ما بين طبيب بمختلف التخصصات والطب الفوري والعناية الأولية توزعوا على كل أماكن الحجاج، وتم توزيع الأدوية مناصفة ما بين المحافظات الشمالية والجنوبية.

وأضاف، أنه وبتوجيهات من وزير الصحة، جواد عواد افتتحت البعثة الطبية ثمانية عيادات في أماكن سكن ضيوف الرحمن من حجاج فلسطين، موضحاً أن العيادات منها اثنتان تعمل على مدار الساعة وبعضها يعمل لمنتصف الليل وأخرى كطوارئ في سكن الأطباء.

وأشار إلى أن حالات مرضى غسيل الكلى تم التنسيق مع المستشفيات السعودية لتقديم اللازم لها، وتلقت ما يلزمها، منوها إلى أن فريق التنسيق الطبي والعناية الوقائي في وزارة الصحة السعودية زار العيادات واطمأن على عدم وجود أو انتشار وبائيات أو أمراض معدية بين الحجاج.

ودعا الحجاج لأخذ الحيطة والحذر من ظروف الطقس، والزحام والحرص على الراحة بما لا يؤثر على العبادة وتجنب أكل الأطعمة المكشوفة واخذ قسط كاف من النوم والتزود بالماء والسوائل.

على صعيد ذات صلة تكفل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بنفقات الهدي لجميع الحجاج المستضافين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة لهذا العام البالغ عددهم (5400) حاج وحاجة ينتمون لـ(95) دولة بينهم ذوو شهداء فلسطين.

وأعلن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة، عبد اللطيف آل الشيخ، اليوم الاثنين، أن هذه المكرمة شملت جميع المستضافين في البرنامج من بينهم ذوو شهداء فلسطين وشهداء الجيش والشرطة المصرية، وأهالي شهداء ومصابي الجيش السوداني، والجيش الوطني اليمني المشارك في عاصفتي الحزم وإعادة الأمل، إضافة إلى ضيوف البرنامج العام القادمين من أكثر من 94 دولة.

وأوضح آل الشيخ، أن تكفل خادم الحرمين الشريفين بذلك مكرمة غير مستغربة، وتقديراً لضيوفه الذين حجوا بيت الله الحرام لهذا العام، وامتداداً لعطائه السخي للمسلمين أجمعين، مشيراً إلى أن هذا العطاء المتجدد من خادم الحرمين الشريفين يؤكد اهتمامه بإخوانه المسلمين وحرصه المستمر على تقديم كل ما يحتاجونه ويرغبون فيه، فضلاً عن جهوده في توحيد كلمة المسلمين، ونصرة قضاياهم.

وبين أن عدد المستفيدين من هذه المكرمة بلغ(5400) حاج وحاجة من مختلف دول العالم، لافتاً إلى أن اللجنة التنفيذية للبرنامج بدأت العمل على تنفيذ هذه المكرمة، وجرى إبلاغ جميع الضيوف، والتنسيق مع الجهات المعنية لإنفاذه.

يشار إلى أن حجاج مكرمة خادم الحرمين الشريفين من ذوي شهداء فلسطين عددهم ألف حاج وحاجة من مختلف المدن الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email