ايالون: تصريحات ترامب غير جدية وتهدف لاظهار ابو مازن امام العالم على انه رافض للسلام 

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/ قال السفير الإسرائيلي السابق في واشنطن داني أيالون أن ترامب تحدث عن الثمن الذي ستدفعه إسرائيل من أجل تقديم أبو مازن باعتباره رافض للسلام وهو غير معني بجعل اسرائيل تدفع هذا الثمن..

وقال داني أيالون ، الذي شغل منصب نائب وزير الخارجية والسفير الإسرائيلي في واشنطن ، إنه لا ينبغي أن يكون لدى الفلسطينيين آمال وأن لا تهتم إسرائيل بخطاب الرئيس ترامب ، الذي ذكر فيه أن الاعتراف بالقدس سيكون له ثمن على اسرائيل ان تدفعه.

وقال ايالون في حديث مع القناة السابعة بالتلفزيون الاسرائيلي “الفلسطينيون يواصلون الهجوم وهم غير مستعدين لاي حل وسط.”

وهو يعتقد أن الرئيس الأمريكي يقول بتصريحه بشان الثمن مقابل القدس أشياء لآذان العالم حتى يكشف حقيقة ابو مازن، لكنه لا ينوي فعلاً المطالبة بمطالب بعيدة المدى من إسرائيل مشددا على ان تصريح ترامب لا يختلف عما قاله في الحملة الانتخابية.

واكد ان السبب الرئيسي لتوقيت هذا البيان هو قربه من اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ، وعليه أن يثبت أنه قد فعل شيئًا حيال القضية الفلسطينية ، خاصة أن القادة الأوروبيين يضايقونه باستمرار حول هذه القضية. “.

وعبر أيالون أنه في حالة تطبيق “صفقة القرن” التي وضعها الرئيس ترامب فان هذه الصفقة ستكون جيدة لإسرائيل.

واضاف على الرغم من ان خطة ترامب لم تعرض بعد ، ولكن حسب ما هو معروف ، فإنه لن يشمل تقسيم القدس وقضية اللاجئين الفلسطينيين كما انها ستحافظ على معلم واضح للحدود التي يمكن لاسرائيل الدفاع عن نفسها الى جانب  المطالبة باعتراف فلسطيني بإسرائيل كدولة يهودية ولذلك أعتقد أنه لا يوجد أي قلق خاص في اسرائيل مما تحتويه خطة ترامب”.

Print Friendly, PDF & Email