بالفيديو: 40 حاج فلسطيني تقطعت بهم السبل بسبب عطل بحافلتهم يناشدون انقاذهم والوزارة تؤكد تعاملها مع الحادثة بشكل فوري

بيت لحم/PNN- ناشد اربعين حاجة وحاجة فلسطينية، صباح اليوم السبت، المسؤوليين لانقاذهم بعد تعطل حافلتهم وسط الصحراء التي كانت تقلهم من المملكة العربية السعودية الى ارض الوطن بعد اداءهم فريضة الحج.

وفي بث مباشر قام به احد الحجاج الذين يستقلون تلك الحافلة قال ان الحافلة التي تقلهم تعطلت الساعة الرابعة فجراً ولا يزالون حتى الان وسط الصحراء دون تلقي اي مساعدة.

وأكد احد الحجاج ان جميع من في الحافلة مرضى بالسكري والضغط وبعضهم بالقلب ولا يستطيعون تحمل درجات الحرارة العالية في وسط الصحراء.

وناشد الحاج المسؤوليين والمواطنين بتقديم المساعدة والتوجه لانقاذهم، كون اقرب بلد لهم يبعد حوالي 160 كيلو متر.

وأشار الى ان وزارة الاوقاف لا تقدم للحجاج الخدمات المطلوبة والامنة لراحتهم وان الحافلات التي تقلهم قديمة وغير مؤهلة للسفر لمسافات طويلة.

وطالب الحاج كلا من وزير الاوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس ورئيس ديوان قاضي قضاة فلسطين الشرعيين محمود الهباش بارسال المساعدة للحافلة والاهتمام بحجاج ومعتمري فلسطين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

من جهته أكد سماحة الشيخ يوسف ادعيس وزير الآوقاف والشؤون الدينية بأن اللغط الذي أثير حول العطل الذي أصاب أحد باصات الحجاج ما هو إلا محاولة من البعض لضرب النجاح الذي حققته بعثة الحج الفلسطينية التي قامت بخدمة حجاج فلسطين طيلة الأيام الماضية خلال موسم الحج للعام الخالي والذي كان مميزاً بخدماته.

وأوضح ادعيس في بيان له وصل PNN بأن الباص وخلال توجهه من مكة إلى فلسطين تعطل فجر اليوم السبت في منطقة نائية تبعد عن مدينة تبوك السعودية أكثر من 150 كيلو متر الأمر الذي آدى إلى صعوبة التعامل مع هذا العطل بشكل سريع لعدم وجود أماكن إصلاح للمركبات، ولعدم الاستطاعة لإرسال الباص الإحتياط في فترة زمنية قليلة مما آدى إلى هذا التأخر الذي حاول البعض للأسف استغلاله بشكل سيء ومريب للطعن في إنجاز بعثة الحج الفلسطينية ووزارة الأوقاف التي قدمت كل جهدها للسهر على احتياجات الحجاج في فترة آدائهم لمناسك الحج.

وقال ادعيس بأنه شخصياً ومعه كوادر الوزارة عملوا منذ لحظة سماعهم بالعطل بالقيام باللازم، سواء من خلال تسيير الباص الاحتياطي او من خلال نقل الحجاج من الباص إلى استراحة قريبة لانتظار الباص، مؤكداً بأن الوزارة تعاملت بكل مسؤولية وحكمة وفق الظروف والمعطيات التي أحاطت بعطل الباص.

وطالب ادعيس وسائل الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي التعامل مع هذه المسائل بروح المسؤولية والحكمة.

وين المسؤولين

Posted by Mohammad Zeidan on Friday, August 24, 2018

Print Friendly, PDF & Email