أخبار عاجلة

ابو يوسف يؤكد رفض القيادة لكل ما يمس بالحقوق الوطنية الفلسطينية

رام الله/PNN- أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف على رفض القيادة لكل ما يمس بالحقوق الوطنية الفلسطينية وتمسكها بثوابت شعبنا وحقوقه وعلى رأسها القدس واللاجئين.

تصريحات أبو يوسف جاءت تعقيبا على ما كشفه الإعلام الإسرائيلي عن خطوات أمريكية سيتم اتخاذها الأسبوع المقبل لإلغاء حق العودة موضحا أن كل الإجراءات التي اتخذتها وتتخذها الإدارة الأمريكية تأتي في سياق ما تسمى بصفقة القرن.

وجدد أبو يوسف في حديث لإذاعة “صوت فلسطين”، صباح اليوم الاحد، التأكيد على رفض القيادة لما تسمى صفقة القرن ولأية مساعي أمريكية وجهود أمريكية كونها حليفة للاحتلال في جرائمه وليست منحازة له فقط مؤكدا أيضا أن لا لقاءات مع الإدارة الأمريكية التي تشن حربا ضد شعبنا.

وأوضح أبو يوسف أن القيادة ستتصدى للإجراءات الأمريكية ومحاولاتها لتصفية القضية الفلسطينية من خلال ثلاثة ركائز، أولها مواصلة المساعي والجهود لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية والثانية استمرار المساعي والجهود الفلسطينية في الساحة الدولية والركيزة الثالثة المتمثلة بتفعيل المقاومة الشعبية.

واشار أبو يوسف إلى اجتماع تشاوري ستعقده اللجنة التنفيذية غدا الاثنين لمناقشة بعض القضايا التي تحتاج لمتابعة تحضيرا لاجتماع للجنة برئاسة السيد الرئيس محمود عباس بعد غد الثلاثاء.

وفيما يتعلق باتفاق التهدئة في قطاع غزة، أكد عضو تنفيذية منظمة التحرير أن أي تهدئة لا بد أن تكون في سياق الكل الفلسطيني المتمثل بمنظمة التحرير.
.

Print Friendly, PDF & Email