اين تسكب جامعة مستوطنة”اريئيل” مخلفاتها ومياهها العادمة

سلفيت/PNN- واصلت جامعة مستوطنة”اريئيل” الجامعة الاستيطانية الوحيدة في الضفة الغربية والتي تقع في ثاني اكبر مستوطنة في الضفة ايضا، صباح اليوم سكب مجاريها ومياهها العادمة في أراضي غرب سلفيت ملوثة البيئة من هواء وتربة ومياه.

وقال شهود عيان أن المجاري والمياه العادمة المنسابة من المستوطنة والجامعة معا، تبعث روائح كريهة جدا مع موجة الحر الشديدة التي تضرب المنطقة هذه الايام.

وأكد الشهود ان واد المطوي تلوث بفعل المياه العادمة وان المزارعين يشكون من كثرة الامراض التي تضرب مزروعاتهم نتيجة للتلوث الحاصل .

وشكا المزارع جمال بني نمرة من كثرة الامراض المنتشرة في مزروعاته بسبب ما تنشره المجاري من امراض كونها مكان مفضل للكثير من انواع الحشرات والبعوض، والذي يرى بكثرة مع ايام الحر الشديد هذه الايام.

بدوره لفت الباحث د. خالد معالي أن مجاري مستوطنة” اريئيل” وجامعتها تساهم في تلوث بيئي خطير على المدى البعيد ومتزايد دون حسيب أو رقيب.

وأكد ان المياه العادمة والمجاري تسكب على طول أكثر من عشرة كيلومترات هي امتداد للمجاري في وديان سلفيت ؛ خاصة وادي المطوي الذي تضرر بشكل كبير الذي هجره قسم كبير من المزارعين نتيجة التلوث والروائح المنبعثة منها.

وطالب معالي المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية والمؤسسات البيئية زيارة المنطقة والاطلاع على التلوث الحاصل والضغط على الاحتلال لوقفه.

Print Friendly, PDF & Email