هيئة الأسرى تنعى الأسير المحرر محمود التعمري

بيت لحم/PNN- تنعى هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الأسير المحرر محمود التعمري من بلدة تقوع شرق محافظة بيت لحم، والذي توفي مساء امس الأحد، عن عمر 65 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض.

وأوضح رئيس الهيئة اللواء قدري أبو بكر، أنه برحيل المناضل محمود التعمري، يفقد الوطن مناضلاً صلباً، ترك بصماته في كل ساحات النضال، ولم يبخل يوماً في التضحية في سبيل الوطن والشعب.

ويتقدم اللواء أبو بكر بإسم القيادة الفلسطينية وهيئة الأسرى والحركة الأسيرة في سجون الإحتلال والأسرى المحررين، بأحر التعازي من آل التعمري بشكل عام وأسرة المناضل المرحوم بشكل خاص ومن كل أخوته ورفاقه في النضال، محتسبينه شهيداً عند الله عز وجل.

يذكر أن الأسير محمود التعمري أمضى في سجون الإحتلال17 عاماً، وأفرج عنه في صفقة تبادل أسرى للجبهة الشعبية القيادة العامة عام 1985، وكان الإفراج مشروط بالابعاد بعد أن يمكث ثلاثة شهور في بلدته تقوع، وبالفعل أبعد الى الأردن بعد إنتهاء المدة المحددة، وعاد الى أرض الوطن بعد اتفاقية اوسلو الموقعة عام 1993.

Print Friendly, PDF & Email