نواب الكنيست العرب يتوجهون للأمم المتحدة لإدانة قانون القومية العنصري

بيت لحم/PNN- قالت وسائل اعلام إسرائيلية إن أعضاء الكنيست العرب وبالتنسيق مع المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، يسعون إلى طرح إدانة إسرائيل في الأمم المتحدة بسبب قانون القومية الذي وصفوه بأنه “يؤسس لأبرتهايد في إسرائيل”.

ووفق ما نشرته القناة الإسرائيلية، فإن عددا من النواب العرب الذين يشكلون القوة الثالثة في البرلمان الإسرائيلي ويمثلون كافة الأحزاب العربية في إسرائيل، يسعون عبر السفير الفلسطيني إلى تقديم مشروع إدانة إلى الأمم المتحدة الشهر المقبل، وذلك قبل انطلاق أعمال الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة.

وأشارت المصادر الإسرائيلية الى أن عددا من الدبلوماسيين الإسرائيليين تم تبليغهم بأن نوابا عرب في الكنيست ومن بينهم عايدة توما سليمان، ويوسف جبارين، التقيا مؤخرا بعدد من المسؤولين رفيعي المستوى في الأمم المتحدة، وعرضوا القانون عليهم، وقالوا “إن هذا القانون يذكّر بقوانين نظام الأبرتهايد، ولهذا نسعى إلى تجنيد الأغلبية لإدانة إسرائيل في الأمم المتحدة”.

وأفادت القناة الإخبارية الإسرائيلية بأن السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون على علم بذلك، وطلب الدبلوماسيون الإسرائيليون منه التحرك. ووفق ما نشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن دانون طلب من رئيس الكنيست يولي ادليشطاين التدخل على اعتبار أن النواب العرب يسعون إلى المس بإسرائيل والتشهير بها، والتسبب بضرر كبير.

وشهد قانون القومية الذي أقرته الكنيست غضبا واسعا بين أبناء شعبنا في أراضي الـ48، ومظاهرتين مركزيتين بمشاركة جماهيرية حاشدة ضد القانون، فيما هاجمت كتل المعارضة في البرلمان الإسرائيلي القانون الذي يقول عنه معارضون إنه يمس بالمساواة بين المواطنين في إسرائيل.

وأثار القانون الإسرائيلي غضبا عربيا وعالميا واسعا، حيث أدانت الدول العربية والإسلامية القانون، إضافة إلى عدد من الدول الأوروبية.

Print Friendly, PDF & Email