سعد المجرد في الصحافة الفرنسية… سجين بتهمة اعتداء جديدة

أكّدت وكالة الانباء الفرنسية Afp وعدد من مواقع أشهراليوميات الفرنسية من بينها جريدة ” الباريزيان ” اليومية و موقع قناة ” أل سي أي ” التابعة للقناة الأولى الفرنسية خبر إلقاء القبض على المغني المغربي سعد المجرد، وأنه رهن الحبس الاحتياطي في مقر شرطة سان تروبييه.

وقد علمت ” سيدتي ” أنّ النيابة العامة لمنطقة “دراغينيان” في جنوب فرنسا أكدت وجوده رهن الحبس الاحتياطي لغاية الآن، وأن هذه المدة قابلة للتجديد.

تعود حيثيات الحادثة الى يوم أمس حيث تناقل عدد من المواقع خبر إلقاء القبض على سعد المجرد عند الساعة العشرة صباحاً، إذ توجهت الشرطة الى الفندق الذي كان يقيم فيه وألقت القبض عليه بعدما رفعت فتاة دعوى قضائية تتهمه فيها بالاعتداء عليها جنسياً ليلة مساء أمس الأحد، ولم يصدر بعد أي تأكيد و لا نفي من قبل محامييه ” ايريك دويون موريتي ” و جون مارك فيديدا.

يذكر أنّ المحامي ” ايريك دوبون موريتي ” هو من أشهر المحامين الفرنسيين وقد كلّف بالدّفاع عن سعد المجرد في قضية اغتصاب شابة فرنسية تدعى ” لورا برويول ” في أكتوبر2016 بعد أن وجّه له القضاء الفرنسي تهمة الاغتصاب مع ظروف مشددة وأودعه السجن بانتظار محاكمته، وبقي سعد في السجن لغاية أبريل 2017 حيث وافق القضاء الفرنسي على ‘طلاق سراحه بشرط وضع سوار إلكتروني.

من جهة أخرى ذكرت مصادر مغربية يوم أمس أنّ والد سعد بشير عبدو حاول الاتصال به عدّة مرّات لكنّ هاتفه مغلق منذ يوم أمس صباحاً، وهذا ما يؤكد تواجده في الحبس الاحتياطي لأن القانون الفرنسي يمنع استعمال الهاتف خلال الحبس الاحتياطي.

المصدر: سيدتي.

Print Friendly, PDF & Email