التربية تعلن نتائج الدورة الثانية من امتحان “الإنجاز”

رام الله/PNN/أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، نتائج الدورة الثانية من امتحان الثانوية العامة “الإنجاز” للعام 2018.

جاء ذلك عقب اجتماع لجنة الامتحانات العامة برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم؛ لمناقشة نتائج الدورة الثانية من “الإنجاز” وإقرارها، والتي نُفذّت في شهر آب الحالي بالمحافظات الشمالية والجنوبية والمدارس الفلسطينية في الخارج في كل من قطر، ورومانيا، وبلغاريا، تطبيقاً للنظام الجديد “الإنجاز”، والذي منح الطلبة فرصاً إضافية لتحسين معدلاتهم أو استكمال بعضها بما لا يزيد عن أربعة مباحث، والتمكن من الالتحاق في مؤسسات التعليم العالي أسوةً بزملائهم الذين اجتازوا امتحان “الإنجاز” بنجاح في دورته الأولى التي عقدت في شهر حزيران الماضي.

وأوضحت اللجنة أنه بإمكان الطلبة الحصول على نتائجهم الآن من خلال الصفحات الإلكترونية الرسمية لمديريات التربية والتعليم العالي، في حين ستكون كشوف علاماتهم متوفرة في تمام الساعة 11 صباحا حيث ستعلن المديريات عبر صفحاتها الرسمية عن أماكن تسليمها.

ووفق بيان أصدرته الوزارة، فقد تقدم للدورة الثانية من امتحان “الإنجاز” للعام 2018 والتي تعقد بغرض التحسين أو الاستكمال؛ (16144) طالب/ة في مختلف الفروع من كافة محافظات الوطن، نجح منهم (12171) طالب/ة، إذ بلغت نسبة النجاح العامة في هذه الدورة (75.39%) ، فيما بلغت نسبة النجاح في الفرع الأدبي (75.06%)، وفي الفرع العلمي (81.08%)، وفي فرع الريادة والأعمال (69.52%)، وفي الفروع المهنية (%62).

وقد تقدم لهذه الدورة (1684) من الطلبة الذين نجحوا في الدورة الأولى؛ بغرض تحسين معدلاتهم، وقد استطاع (1376) طالب/ة منهم تحسين معدلاتهم والاستفادة من هذه الميزة الجديدة لنظام امتحان “الإنجاز”.

لقد عززت هذه الدورة تكافؤ الفرص وساعدت الطلبة وذويهم على حد سواء بالتخلص من الضغوطات النفسية والتوتر، ووفرت لهم أملاً جديداً في الالتحاق بالبرامج التعليمية الجامعية المختلفة في هذا العام، كما استفادت شريحة أخرى من اختيار التخصص المناسب؛ وذلك بفضل مرونة النظام وتعدد الفرص للتحسين والاستكمال، إضافة لمراعاة هذا النظام للحالات الخاصة مثل المرض أو الاعتقال؛ وتمكين هذه الحالات من التقدم للدورة الثالثة من امتحان “الإنجاز” والتي ستعقد في الثامن من كانون الأول لهذا العام، وذلك بما لا يزيد عن مبحثين بغرض الاستكمال.

بدورها؛ جددت لجنة الامتحانات العامة شكرها لكل من أسهم في هذا الإنجاز وساند إنجاحه، وعلى رأسهم سيادة الرئيس محمود عباس، ودولة رئيس الوزراء أ.د. رامي الحمد الله ومجلس الوزراء والمؤسسات العامة والخاصة والأجهزة السيادية الأمنية وأسرة التربية، وكل الداعمين والشركاء في مسيرة البناء والتطوير والتي عمادها التعليم النوعي الشامل لكل أبناء شعبنا الفلسطيني.

وتقدمت اللجنة بأطيب التهاني والتبريكات للطلبة وذويهم؛ متمنيةً لهم مستقبلاً واعداً يحقق طموحاتهم وآمالهم.

Print Friendly, PDF & Email