اميركا مهددة بفقدان مياهها الجوفية للابد في 2030

واشنطن/PNN- كشفت دراسة لكلية البيئة في جامعة ديوك الأميركية، أن ارتفاع كفاءة عمليات حفر آبار البترول المستخرج من الصخر (الزيت الصخري) وإنتاج البترول والغاز منها جاءت على حساب زيادة المياه المستخدمة.

ويتم ذلك بالاعتماد على المياه الجوفية مما يهدد باستنزاف هذه المياه بمعدلات تفوق تجددها ويسبب مشاكل بيئية.

وقالت الدراسة إن كمية المياه المستخدمة فى حفر البئر الواحد زادت بنسبة 770 في المئة منذ عام 2011. كما زادت كميات المياه المستخدمة في تشغيل هذه الآبار خلال هذه الفترة بنسبة 1440 في المئة.

كما أن هذه المياه بعد استعمالها تتحول إلى مياه عادمة ترتفع فيها نسبة الأملاح وترفع ملوحة التربة.

وأكدت الدراسة ضرورة البحث عن أساليب أخرى بديلة للحفاظ على المياه الجوفية. وإذا لم يحدث ذلك سيزيد استهلاك المياه الجوفية فى إنتاج الزيت الصخرى بمقدار 50 ضعفاً.

وبحلول عام 2030، قد لا تكون هناك مياه جوفية أصلاً وقتها، ويزيد عدد آبار الزيت الصخرى في الولايات المتحدة عن 12 ألف بئر.

الصورة: Getty Images.

Print Friendly, PDF & Email