التربية واتحاد المعلمين يناقشان عديد القضايا التي تخدم المسيرة التعليمية

رام الله/PNN – ناقشت وزارة التربية والتعليم العالي والاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين، بمقر الوزارة، اليوم، عديد القضايا الخاصة بخدمة المعلمين والعملية التعليمية؛ وتكاتف الجهود لإنجاح العام الدراسي الجديد “عام التعليم في القدس”.

جاء ذلك بحضور وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووكيل الوزارة د. بصري صالح، والأمين العام لاتحاد المعلمين الفلسطينيين سائد ارزيقات، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير الرواتب أمجد أبو حسين.

وفي هذا السياق؛ شدد صيدم على العلاقة الوثيقة التي تربط الوزارة بالاتحاد، والتي من شأنها تحقيق المزيد من التطوير والرفعة لقطاع التعليم والمضي قدماً في تحقيق الإنجازات والتغلب على كافة الصعوبات في سبيل تطوير نظام تعليمي وطني، يتوافق مع الرؤيا الوطنية للدولة الفلسطينية.

وأشاد الوزير بالتعاون الكبير الذي يبديه الاتحاد، والروح الوطنية التي يتحلى ووقوفه إلى جانب الوزارة في خطواتها التطويرية، مؤكداً التزام الوزارة بحقوق المعلمين وتحقيق الحياة الكريمة لهم، داعياً أعضاء الاتحاد للمشاركة في افتتاح العام الدراسي.

من جهته، بارك ارزيقات للوزارة جهودها لافتتاح العام الدراسي الجديد، متمنياً لعموم الشعب الفلسطيني عاماً دراسياً مليئاً بالنجاحات والإنجازات، مؤكداً دور الاتحاد وسعيه الدائم لمساندة الوزارة في جهودها التطويرية، معبراً عن فخره بهذه الشراكة الاستراتيجية التي تربط الاتحاد بالوزارة، معبراً عن ثقته في تحقيق مطالب المعلمين في ظل جو من التفاهم والقبول.

Print Friendly, PDF & Email