مفوض الامن الوطني في التوجيه السياسي بطولكرم يلتقي الامن الوطني‎

طولكرم/PNN – ضمن التعاون المشترك بين التوجيه السياسي والوطني بطولكرم وقيادة المنطقة التقي مقدم معين عدس بمنتسبي الكتيبة السابعة في مقرهم بالمقاطعة تمحور الحديث حول الإشاعة .
اوضح عدس ان اﻹشاعة هي نشر أخبار مشكوك في صحتها تتعلق بكافة نواحي الحياة المختلفة . وﻻبد أن يكون لها موضوع ذو أهمية وغموض لدى اﻷفراد القابلين لتصديقها والمتفاعلين معها حتى تنتشر في المجتمع .

فاﻹشاعة عبارة عن معلومة مغلوطة، أو خبر كاذب تنتشر عن طريق شخص، أو إحدى وسائل الاعلام الهدف منها إحداث البلبلة وعدم اﻻستقرار في المجتمعات التي تعاني شعوبها من ظروف اجتماعية واقتصادية وسياسية سيئة، أو ضعف في وعيها السياسي والثقافي، أو فلتان أمني، وهو نوع من الحرب النفسية، وتعتبر من أخطر اﻵفات التي تهدد المجتمعات وتماسكها، لذلك فهي تهم دول العالم كله بشكل عام ومجتمعنا بشكل خاص نظراً لصعوبة ظروفه المختلفة .

إنّ الشائعات التي تنقل عن طريق اﻷفراد والصحف والمجلات واﻹذاعة والتلفزيون أوعبر اﻻنترنت ووسائل التواصل اﻹلكترونية قد تكون سليمة تحمل آماﻻً طيبة للمستقبل، وقد تكون مدمرة تحمل الكراهية، مستخدمة في ذك أنسب الظروف لظهورها، والشائعة تمس أحداثاً كالحرب والكوارث وارتفاع اﻷسعار، أو علاقات سياسية أو اقتصادية وقد تمس أشخاصاً أو جماعات .

وهي ذات سمات وخصائص متعددة، وتتضمن عناصر معينة يتم من خلال ترويجها ونقلها، ﻷسباب وأهداف يسعى إلى تحقيقها فهي ﻻ تشمل فرداً معيناً أو فئة معينة من الناس، بل تعرض لها اﻷنبياء والرسل والدعاة والمصلحون وغيرهم من فئات المجتمع وشرائحه المختلفة .

Print Friendly, PDF & Email