الاحتلال يعتقل أسيرا مقدسيا لحظة الإفراج عنه

القدس/PNN – أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء اعتقال الأسير المقدسي عبادة سمير يوسف نجيب (20 عامًا) لحظة الإفراج عنه من سجن “ريمون” الصحراوي.

وأوضح رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب أن مخابرات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير نجيب لحظة تحرره من سجن “ريمون” بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة سبعة أشهر.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال سلمت شقيقي الأسير بلاغات لمراجعة المخابرات في مدينة القدس المحتلة.

وكان عبادة اعتقل بتاريخ 20/2/2018، وسبق له أن اعتقل عدة مرات وأبعد عن مدينة القدس لعدة أشهر، وهو من سكان البلدة القديمة.

يذكر أن سلطات الاحتلال أعادت مؤخرًا اعتقال عدد من الأسرى المقدسيين فور الإفراج عنهم من سجون الاحتلال، وحولتهم للتحقيق في “المسكوبية”، ومن ثم أفرجت عنهم بشروط، وذلك بهدف قتل فرحة أهالي الأسرى بالإفراج عن أبنائهم والتنغيص عليهم.

Print Friendly, PDF & Email