العالول يتفقد مخيم عين الحلوة في لبنان

بيروت /PNN- تفقد نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” محمود العالول، اليوم الاربعاء، مخيم عين الحلوة، يرافقه سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، وعضوا المجلس الثوري لحركة فتح آمنة جبريل ورفعت شناعة.

وكان باستقبالهم قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، وأمين سر اقليم حركة فتح في لبنان حسين فياض، وأمين سر حركة فتح في صيدا ماهر شبايطة، واعضاء قيادة الإقليم وحشد من أبناء شعبنا.

وعقد العالول لقاء مع أبناء وفعاليات المخيم في قاعة الشهيد زياد الأطرش، أكد في بدايته أبو العردات التفاف أبناء شعبنا في لبنان خلف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، ودعمهم لمواقف الرئيس وتصديه لكافة المؤامرات التي تستهدف مشروعنا الوطني، وتمسك شعبنا وقيادتنا بحقوقنا الثابتة في الحرية والعودة والاستقلال.

بدوره حيا العالول أبناء مخيم عين الحلوة وكافة أبناء شعبنا في لبنان، ناقلا لهم تحيات الرئيس محمود عباس واعتزازه بصمودهم وتمسكهم بثوابتنا الوطنية وتحيات أبناء شعبنا ومقاومته الشعبية داخل الوطن.

واكد العالول الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي الرافض لصفقة القرن، وتمسك الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية بالثوابت الوطنية وحقوق شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال، ورفض كافة المشاريع والمؤامرات التي تستهدف تصفية مشروعنا الوطني.

وشدد على ان التناقض الأساس هو مع الاحتلال الاسرائيلي، وأن القيادة حريصة على تمتين وحدتنا الوطنية.

واكد العالول أن المصالحة الفلسطينية أولوية وطنية، ويجب أن تكون شاملة لكافة القضايا الأساسية، وألا تستثمر من قبل البعض عبر إدخال حلقات من صفقة العصر من خلالها.

وبعدها قام العالول ودبور وابو العردات بجولة في مخيم عين الحلوة التقوا خلالها قيادة كوادر واعضاء حركة فتح في منطقة صيدا.

كما تفقد العالول والوفد المرافق مستشفى الهمشري في مدينة صيدا التابع لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، حيث اطلعه مدير عام المستشفى الدكتور رياض ابو العينين على الخدمات التي يقدمها المشفى لأبناء شعبنا في لبنان.

Print Friendly, PDF & Email