جيش الاحتلال يستنفر استعداد لفترة الأعياد اليهودية المقبلة

القدس/PNN – تجري قيادة المنطقة الوسطى بالجيش الاسرائيلي جلسات تقدير موقف موسعة، لرفع مستوى التأهب والاستنفار الأمني استعدادا لاستقبال فترة الأعياد التي سيشهدها الشهر المقبل.

ووفقا لموقع “يديعوت” فإنه من المعتاد أن تشهد فترة الأعياد سنويا توتراً أمنيا كبيراً، الأمر الذي يستدعي استنفار جميع أجهزة المنظومة الأمنية الاسرائيلية بما في ذلك الجيش والشاباك.

هذا وقد أظهرت معطيات جديدة بأن الجيش قد اعتقل خلال الشهر الحالي بالتعاون مع جهاز الشاباك وشرطة حرس الحدود أكثر من 180 فلسطيني بتهمة الضلوع في نشاطات “إرهابية”، كما قام بإغلاق مطبعتين بتهمة المساعدة في التحريض لتنفيذ عمليات ضد الأهداف الاسرائيلية، بالإضافة إلى إغلاق 6 ورش حدادة بتهمة تصنيع السلاح المحلي، ومصادرة أكثر من 200 ألف شيقل بتهمة أنها أموال “إرهابية”.

هذا وتأتي الاستعدادات العسكرية أيضا في ظل التوقعات المتزايدة التي تتحدث عن إمكانية انفجار محادثات المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس، الأمر الذي قد يؤدي اشتعال الشارع الفلسطيني بالضفة الغربية.

ويشار إلى أن الجيش سيفرض الأسبوع المقبل طوق كامل على عدد من القرى الفلسطينية بالضفة الغربية استعدادا لاستقبال عيد رأس السنة، وذلك للحيلولة دون احتكاكات في هذه الفترة الحساسة.

Print Friendly, PDF & Email