“إسرائيل” تعلن عدم التزامها باتفاقيات محتملة حول سوريا

القدس/PNN – أعلن وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي افيغدور ليبرمان مساء الخميس أن “إسرائيل” لن تكون ملزمة بأي اتفاقيات قد يتوصل اليها المجتمع الدولي بشأن سوريا بعد انتهاء الحرب.

وزعم ليبرمان في تصريحاته خلال تفقده الحدود الاسرائيلية مع لبنان، أن حكومة الاحتلال ستلتزم بدقة بالاتفاقيات القائمة مع سوريا.

ويحشد الجيش السوري قواته في محيط محافظة إدلب شمال غرب سوريا منذ أيام، ويبدو على وشك خوض ما قد يكون آخر معركة كبيرة في النزاع الداخلي الذي بدأ قبل سبع سنوات.

وقال ليبرمان “رأينا اجتماعات عدة هنا وهناك، في أنقرة وجنيف وأماكن أخرى أيضا، هم يتكلمون عن إعادة تشكيل سوريا بعد معركة إدلب”.

وأضاف: “فيما يتعلق بدولة إسرائيل، مع كل الاحترام والتقدير لكافة الاتفاقيات والتفاهمات، إنها غير ملزمة لنا”.

وتابع ليبرمان قوله “ما يُلزمنا هو فقط المصالح الأمنية لدولة إسرائيل وجميع التفاهمات والاتفاقيات التي يتم التوصل إليها في مختلف الأمكنة هي ببساطة غير ذات صلة من وجهة نظرنا”.

وبعد حرب العام 1973، وافقت “إسرائيل” وسوريا على هدنة تتضمن حدودا منزوعة السلاح.

Print Friendly, PDF & Email