رئيس الفلبين يزور دولة الاحتلال

بيت لحم/PNN- يبدأ رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي اليوم، زيارة إلى دولة الاحتلال بعد توتر بين الجانبين على خلفية وصفه لنفسه بهتلر، وسط توقعات بإبرام صفقات أسلحة، في مواصلة لسياسة الابتعاد عن الأسلحة الأميركية ودعم واشنطن.

ويلتقي دوتيرتي رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو خلال الزيارة التي تستغرق أربعة أيام، وهي الأولى لرئيس فلبيني منذ أكثر من ستين عاما.

ويرافق دوتيرتي وفد يضم ضباطا من الجيش والشرطة، ومن المتوقع أن يلتقي -في فعالية- آلاف العمال الفلبينيين في “إسرائيل”.

ويتوقع أن تشهد الزيارة توقيع صفقات شراء أسلحة إسرائيلية، واتفاقات أمنية وتجارية، وإجراء جولات في قواعد عسكرية، وتوقعت وسائل إعلام إسرائيلية أن يبحث الجانبان عقد اتفاق بخصوص العمال الفلبينيين، وتسيير رحلات جوية مباشرة بين مانيلا وتل أبيب.

يشار إلى أن دوتيرتي أبعد الفلبين عن حليفها التقليدي الولايات المتحدة، ونسج علاقات دبلوماسية وتجارية مع الصين وروسيا، كما أصبحت بلاده زبونا جديدا لـ”إسرائيل” عام 2017 عندما باعتها أجهزة رادار ومعدات مضادة للدبابات بلغت قيمتها 21 مليون دولار.

Print Friendly, PDF & Email