قلقيلية: مؤتمر علمي اقتصادي

 قلقيلية/PNN-  برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية نظمت جمعية عزون للتنمية والإبداع الخيرية بالشراكة مع أكاديمية أسامة مطر للتدريب وتعليم العنصر البشري  التابعة لمركز مدارات مؤتمراً علمياً أشرف عليه الباحث أسامة مطر، بعنوان ” طرح مسودة دستور فلسطيني  يحوي خطة فلسطينية في سبيل الوصول إلى دولة فلسطينية في حدود 1967 ما يعرف بالكتاب الأبيض عرابها الاقتصادي الفلسطيني، وذلك في صالة الرويال ببلدة عزون بمحافظة قلقيلية.

وشارك في المؤتمر  ممثلون عن المؤسسات الرسمية والشعبية، وفعاليات متعددة، وأهالي بلدة عزون.

 وخلال الافتتاح الذي بدأ بآيات عطرة من الذكر الحكيم أشاد المحافظ، بجهود القائمين على المؤتمر ناقلا تحيات الرئيس محمود عباس، مشيدا بمواقف الرئيس الرافضة للسياسة الأمريكية التي تحاول تصفية القضية الفلسطينية، داعيا إلى دعم هذه المبادرات، مشيدا بجهود أسامه مطر، مضيفا أن الاحتلال هو المعيق الأول للتميز والإبداع، داعيا المجتمع الدولي إلى إنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، حتى يتمكن من مواصلة طريقه نحو الحرية والاستقلال والمضي بخطى واثقة نحو التميز والإبداع الذي يحققه أبناء شعبنا يوما بعد يوم.

أما رئيس بلدية عزون وجدي سليم  فأكد على دعم المبادرات الشبابية حتى نضمن لهم الاستمرارية في طريق التميز والإبداع، شاكرا الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله وكل من دعم الشاب اسأمه مطر، وأكد حرص البلدية على دعم المسيرة التعليمية والمبدعين.

من ناحيته شكر محمد شبيطة  رئيس عزون للتنمية والإبداع الخيرية  الحضور على دعمهم وحضورهم، مشيدا بعطاء اسأمه وقال ” ان حضوركم اليوم هذا المؤتمر لهو سر نجاحه ، ودعم للمسيرة التعليمية والاقتصادية في هذا الوطن” .

واستعرض سائد قزمار ممثلاً عن مؤسسات قطاع الطفولة مسيرة الباحث مطر ، مشدداً على دعم المبدعين لمواصلة دربهم، مطالباً بدعم الباحث مطر ليتجاوز جميع المعيقات.

ونيابةً ع الشبيبة الطلابية أشار مازن دويكات رئيس حركة الشبيبة في جامعة النجاح الوطنية إلى أن الشبيبة داعم أساسي للمبدعين، مطالباً الحكومة بتبني هؤلاء الشباب من أجل النهوض وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية العتيدة.

من جهته أكد مدير عام الغرفة التجارية على جاهزية الغرفة لاستثمار طاقات وأفكار المبدعين التي تهم الشأن الاقتصادي وعقد المؤتمرات الاقتصادية وتوفير ما يلزم لإعداد الدراسات ، مشددا على أهمية تكريم المبدعين لأنهم ثروة وطنية .

وفي كلمة  عن شركات  القطاع الخاص  قال داود عودة ” بنارك لكم مؤتمركم ونبارك للأخ أسامة مطر العالم الصغير إبداعاته وتميزه وما يحققه من نموذج مميز يكون قدوة لكل شبابنا ويكون سبيلاً مشروعاً للخلاص من الاحتلال وتحقيق تنمية اقتصادية شاملة تؤسس لدولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

من جانبه قدم الباحث الاقتصادي أسامة مطر محاضرته في موضوع المؤتمر حيث أشار إلى أنه من الضروري تأسيس نظام اقتصادي قائم على أربع مراحل وهي ” مرحلة الاقتصاد التقليدي، ومرحلة النضوج، ومرحلة الانطلاق، والاستهلاك الشعبي العالي” وصولاً إلى اقتصاد قائم على المعرفة، مطالباً ببناء منظومة سياسية شمولية حول نقض والتحرر من كافة الاتفاقيات التي تجبر الاقتصاد الفلسطيني التبعية للاقتصاد الإسرائيلي، وشدد على ضرورة القيام بإصلاحات مالية في سبيل الوصل إلى حالة الاستقرار المالي، واستعرض مجموعة من القوانين والبرامج التي تخص كل القطاعات الفلسطينية بناءً على رؤية علمية.

و أسامة مطر  هو طالب جامعي مبدع وأستاذ جامعي في جامعة النجاح الوطنية عين بمرسوم من عمادة شؤون الطلبة ليكون أصغر محاضر جامعي في الجامعات الفلسطيني، وهو مدرب مستشار في العديد من الشركات والمؤسسات الفلسطينية، وهو حاصل على درجة عالم وباحث اقتصادي من المجلة البحثية التابعة لوزارة الإعلام السعودية، ومرشح لعدة جوائز محلية وعالمية.

يذكر أن هذا المؤتمر  هو بداية لسلسلة مؤتمرات ستعقد في الضفة الغربية وقطاع غزة  والدول العربية.

Print Friendly, PDF & Email