اللجنة التنفيذية تعقد غدا اجتماع تشاوريا لبحث التطورات المتعلقة بوكالة الانروا

رام الله/PNN- تعقد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير غدا الاثنين اجتماعا تشاوريا لبحث التطورات الاخيرة بقطع الولايات المتحدة مساهمتها المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الاونروا”.

وأدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم الاحد، هذا القرار، قائلا إن الادارة الامريكية تعتقد بأنها تستطيع انهاء قضية اللاجئين عبر هذا القرار المخالف لقرارات الشرعية الدولية، وهو جزء من خطة صفقة القرن التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية عبر تكريس الاحتلال والاستيطان، مؤكدا ان العديد من دول العالم رفضوا هذا القرار وعلى رأسهم الامين العام للأمم المتحدة.

وأعلن رافت عن عقد اجتماع للدول المانحة في نيويورك نهاية الشهر الحالي من اجل زيادة مساهمتها في وكالة الاونروا حتى تتمكن من مواصلة خدماتها للاجئين، مشيرا في ذات الاطار الى عقد اجتماع اخر لوزراء الخارجية العرب في القاهرة في الحادي عشر من الشهر الجاري لمناقشة الدعم المالي للوكالة، مجددا دعوته للدول العربية من اجل زيادة المساعدات التي تقدمها لميزانية الوكالة بعد القرار الاميركي الاخير.

وأوضح عضو تنفيذية منظمة التحرير ان هناك تحركات للقيادة مع عدد من الدول بينها السويد واليابان اضافة الى دول عربية لحشدهم من اجل المشاركة الفاعلة في مؤتمر المانحين المقرر بنيويورك نهاية الشهر الحالي وانجاحه.

واكد رأفت على اهمية خطاب السيد الرئيس اواخر هذا الشهر امام الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث سيتناول ممارسات سلطات الاحتلال في تكريس احتلالها واستيطانها الاستعماري في القدس وسائر انحاء الضفة، وتدمير خيار حل الدولتين، اضافة الى القرارات الاميركية بشأن القدس واللاجئين والاستيطان الاستعماري كما سيدعو دول العالم والجمعية العامة من اجل اتخاذ القرارات الكفيلة بالزام اسرائيل بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالصراع الفلسطيني الاسرائيلي، اضافة الى ملف العضوية الكاملة لدولة فلسطين
في الامم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email