افتتاح معرض للفنانة ديما حوراني بمعارض جاليري بيت لحم والفندق المحاط بالجدار

بيت لحم/PNN/ افتتح جاليري الفندق المحاط بالجدار وجاليري باب الدير معرضا للفنانة الفلسطينية ديما الحوراني بشكل متوازي وفي نفس الوقت حيث استضاف المعرضان اعمال الفنانة ديما الحوراني في اطار السعي لتعزيز الحالة الثقافية والفنية في بيت لحم على وجه الخصوص وفلسطين عموما.

وافتتح المعرضان في نفس الوقت حيث حضر الافتتاح الذي جرى في الفندق المحيط بالجدار وجاليري باب الدير عدد من المهتمين ابرزهم رولا دغمان بندك مديرة جالري باب الدير و وسام سلسع مدير الفندق المحاط بالجدار و خالد الحوراني الى جانب عدد كبير من المهتمين  والزوار الاجانب.

وفي بداية الافتتاح رحب خالد الحوراني وهو عم الفنانة ديما الحوراني واحد المنظمين للمعرض الفني ان هذا المعرض هو المعرض الأول لديما الحوراني في مدينة بيت لحم في فندق وايلد اوف هوتيل وجاليري باب الدير و يشمل على ثلاثة اعمال، العمل الأول هو المعرض في جاليري باب الدير حيث يتم فيه عرض أعمال تجريدية تحت مسمى حيط حرير على خيط خليل مستمدة من العمارة والبيوت، وأعمال يوجد فيها رشاقة كأنها ترييح من هموم الانسان وتفاصيل حياته في البلد.

واضاف الحوراني ان العمل الثاني المعروض فهو معرض صور غير واضحة ومستمد من الواقع والصورة غير الواضحة التي أصبحت تنافس الواضحة، وتطرح سؤال أي صورة هي الحقيقية.

واشار الحوراني الى ان العمل الثالث المعروض هو عمل الفعل الماضي المستمر وهو مشروع فني نفذ في عام 2014 وعرض في الذكرى السنوية للنكبة، وهو فيديو يبرز الصورة بالأبيض والأسود للمواطن الفلسطيني الذي رحل من أرضه وكأنها أعادت الحياة للناس في هذا الحدث وكان في مدينة رام الله.

واكد الحوراني على ان الفنانة قررت أن تضع هذا العرض في مكانين مختلفين لكسر الجدران بين القاعات وتجعل الجمهور يتحرك في مكانين، ولحتى لا يحدث تعارض بين الصورة الواضحة غير الواضحة وبرأيي الفنانة وفقت في هذا الفصل.

افتتاح معرض للفنانة ديما الحوراني في فندق وايلد اوف هوتيل الذي يتحدث عن رسومات الاطفال التي تعكس نوع من الابداع

Posted by PNN Network on Saturday, September 1, 2018

وحول الرسالة للمعرض قال الحوراني ان الرسالة للمعرض هو اقامته بجوار جدار الضم والتوسع وهذا المنظر البشع الذي نعيشه والمفارقة أن هذا المكان أصبح من أكثر الأماكن حيوية بالفن الفلسطيني، وتناقش فكرة الصورة والأعمال الفنية التي ليست بالضرورة أن تكون واضحة، لتطرح الفنانة سؤال هل ما نقدمه من عمل وصور يعكس الحقيقة أم لا؟

من جهته قال مدير عام فندق وايلد اوف هوتيلز وسام سلسع أن سياسة الفندق في استضافة المعارض للفنانين الفلسطينين تقوم على فكرة دعم الفن الفلسطيني وتشجيع كافة الفنانين الفلسطينيين على العطاء الأكبر في جميع مجالات الفن، وطبيعة الفن الموجود اليوم تجربة جديدة تضاف لسجل الفن الفلسطيني ولقي اعجاب الزائرين، ونحن كإدارة فندق مهتمون بتشجيع الفن لأنه صوت حضاري للمجتمع الفلسطيني وهو مهم للحياة الأفضل والإيجابية في الحياة.

وأضاف سلسع:” يوجد معرض دائم يقام كل سة وهناك قرار ليكون كل ستة شهور ونستضيف فيه فنانين محترفين في هذا المعرض الدائم، والمعرض الحالي الفردي الذي نستضيف أيضا فيه فنانين محترفين وأيضا نشجع ونعطي فرصة للفنانين مبتدئين.

وقال سلسع:” عدد الزوار عنا يصل لمئات بل الاف الزوار وهذا يعطي أهمية للعروض في فندق الوايلد أوف ونحن مستعدون لإستقبال المعارض التي تكون مؤهلة”.

من جهتها قالت رولا دوغمان بندك مديرة جاليري باب الدير ان الفكرة من اقامة المعرض بمكانين او معرضين كختلفين تهدف الى تعزيز المشهد الفني والثقافي وتعزيز التعاون بين المعارض مشددة على ان معرض الفنانة ديما الحوراني في جاليري باب الدير يعكس اعمال تجريدية وهندسية ومجموعة من الالوان والخطوط اما في معرض الفندق المحاط بالجدار فهو يعكس الصورة الغير واضحة بهدف طرح الاسئلة هل فعلا الصور الملتقطة تعكس الصورة الحقيقية التي نعايشها برؤية فنية متميزة للفنانة الحوراني.

واشاررت دوغمان بندك الى ان المعرض سيستمر باستقبال الزوار حتى الثلاثين من الشهر الجاري معربة عن سعادتها بفكرة التعاون ما بين معرض جاليري باب الدير والفندق معربة عن املها بمزيد من التعاون المستقبلي من اجل تعزيز الحياة الفنية والثقافية في فلسطين.

يشار الى ان الفنانة ديما الحوراني هي فنانة فلسطينية حصلت على شهادة الباكالوريوس في الفنون البصرية من الاكاديمية الدولية للفنون عام 2011 ثم حصلت على شهادة الماجستير من الاكاديمية الوطنية للفنون في النرويج كما انها تلقت خمس منح وجوائز رئيسية منها جائزة فلسطين للتمير عام 2015 وجائزة المواهب الفلسطينية الشابقة بباريس فيما تركز اعمالها على فكرة ازدواجية الصور كما الوحي والوهم .

Print Friendly, PDF & Email