“مركز الشباب” في الجلزون يكرم المخابرات العامة في محافظة رام الله والبيرة

رام الله/PNN –  قدمت الهيئة الإدارية لمركز الشباب الاجتماعي في مخيم الجلزون، صباح اليوم الأحد، دروعا تكريمية للعميد حسان حمدان “أبو اللطف” مدير مديرية جهاز المخابرات العامة في محافظة رام الله والبيرة، ونائبه العقيد عبد الناصر البايض، وذلك لدعمهم للمركز وأكاديمية الشهيد ياسر عرفات للموهوبين كرويا التابعة له، ماديا ولوجستيا من خلال رعاية جولتهم في المملكة الأردنية وتقديم الملابس الرياضية اللازمة.

وتم التكريم بحضور رئيس الهيئة الإدارية لمركز الشباب ماجد القطاوي، ومدير أكاديمية عرفات نائل شريف ومهدي حمدان وسليم شحادة وحسن البدوي أعضاء الهيئة الإدارية، والمدرب في الأكاديمية خالد أبو غوش.

ورحب العميد حمدان “أبو اللطف” بوفد المركز، مؤكدا على ضرورة استمرار التعاون ما بين جهاز المخابرات العامة ومركز شباب الجلزون لما لهذه المؤسسات الوطنية العريقة من أهمية تنعكس على حياة المواطنين وعلى رأسهم الشباب الذين نعول عليهم الكثير في مرحلة البناء والتطوير لدولتنا القادمة، معبرا عن فخره بما يقوم به هذا المركز من إنجازات وأنشطة متمثلة بجولات ومباريات ودورات تدريبية داخل الوطن وخارجه، بعد أن قام أعضاء الهيئة بشرح ما تم إنجازه خلال الشهور الماضية.

وأضاف العميد حمدان: “إن هذه المؤسسات الشبابية تمثل جسرا قويا يقام فوق أجساد المتطوعون المنتمون لهذا الوطن، يعبر من خلاله الشباب من دائرة الظلام والفراغ إلى دائرة الأمل والنجاح والتطور”.

بدوره شكر القطاوي جهاز المخابرات العامة وعلى رأسه سيادة اللواء ماجد فرج الذي يحرص دائما على تقديم الخدمات المناسبة للمخيمات الفلسطينية وكافة التجمعات السكانية في فلسطين، بالإضافة لشكره العميد حمدان والعقيد البايض لمتابعتهم المستمرة وجهودهم المباركة التي قاموا بها من أجل حماية أبنائنا في المخيمات من خطر مضيعة الوقت وغيرها من الآفات، ناقلا صورة الفخر والسعادة التي شعر بها الوفد في العاصمة الأردنية أثناء رؤيتهم لشعار الجهاز على ملابس الأشبال، كدليل على قرب هذا الجهاز من المواطن وانتمائه للشارع الذي يقوم بحمايته وتوفير الأمن والأمان له.

وقام القطاوي أيضا بشكر النقيب سليم شحادة عضو الهيئة الإدارية لمركز الشباب الاجتماعي في مخيم الجلزون، والذي قام بالتنسيق لهذه اللقاءات والمشاريع المشتركة بين الجهاز والمركز.

Print Friendly, PDF & Email