محيسن: الرئيس ينسق مع القيادة والقادة العرب لاستمرار الحراك رفضا للاجراءات الامريكية والاسرائيلية

رام الله/PNN- قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن إن الرئيس محمود عباس ينسق مع الاشقاء والملوك والقادة العرب وأن القيادة تواصل تحركاتها على الساحة الدولية إلى جانب الحراك الشعبي على الأرض رفضا للإجراءات الأمريكية والإسرائيلية بحق شعبنا وخاصة التي تستهدف اللاجئيين.

وأعلن محيسن لإذاعة “صوت فلسطين”، صباح اليوم الثلاثاء، أن اللجان الشعبية في مخيمات اللاجئين بالضفة ستتجمع الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم بهدف التنسيق ووضع برنامج للتصدي للمحاولات الأمريكية إلغاء عمل وكالة الاونروا واستهدف قضية اللاجئين.

وأشار محيسن إلى أن أبرز الملفات التي سيحملها الرئيس إلى الأمم المتحدة الشهر الجاري هي كل الممارسات الأمريكية بحق شعبنا منوها إلى وجود تنسيق كامل ما بين القيادة والقوى الوطنية على الأرض لتكثيف الحراك في مواجهة هذه الممارسات.

ومن جهته، قال مدير عام مخيمات الوسط وشؤون اللاجئين في الضفة محمد عليان إن اجتماع اللجان الشعبية سيعقد بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي وأعضاء أخرين في اللجنة التنفيذية ومسؤولي الأقاليم.

وأعرب عليان عن أمله بأن يكون هناك خطة تتضمن تحركا ونشاطا على مستوى الأقاليم الخمسة في الضفة وغزة وسوريا ولبنان والاردن لمواجهة تداعيات القرارات الأمريكية وتفردها باتخاذ القرارات المعادية لشعبنا.

وشدد عليان على ضرورة وجود تحرك عالمي مدروس وخطة شاملة لسد العجز في موازنة وكالة الأونروا حتى تواصل تقديم خدماتها وفقا لبرامجها المختلفة.

Print Friendly, PDF & Email