اسيران يتعرضان لاعتداء همجي من قبل مستوطنين واثنان آخران تم التنكيل بهما اثناء عملية اعتقالهما

بيت لحم/PNN- وثق تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، اعتداءات قطعان من المستوطنين وجنود الاحتلال بالضرب المبرح على أربعة شبان يقبعون حالياً في مركز توقيف “عتصيون”، حيث تم التنكيل بهم خلال عملية اعتقالهم ونقلهم لمراكز التوقيف الإسرائيلية.

وأوضحت الهيئة في تقريرها أن الأسير وئام عايش (28 عاماً) من مخيم الدهيشة في بيت لحم، تم الاعتداء عليه بعد أن هاجمه مستوطن وقام بضربه بشكل عنيف على مختلف أنحاء جسده، ولا زالت علامات الضرب واضحة على جسده، علماً بأن الأسير مريض نفسي ويعاني من انفصام في الشخصية.

كما وتعرض الفتى ابراهيم شكارنة (19 عاماً) من بلدة نحالين قضاء بيت لحم، للضرب الشديد على يد مستوطن متطرف تواجد في المنطقة أثناء رعيه للغنم بالقرب من مستوطنة “دانيال”، المقامة على أراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

بينما نكل جيش الاحتلال بالمعتقل أحمد الشيخ (22 عاماً)، وذلك بضربه بأعقاب بنادقهم على معدته، بعد مداهمة منزله في بلدة بيت فجار قضاء بيت لحم.

وسجل تقرير الهيئة أيضاً اعتداء قوات الاحتلال بالضرب واللكمات على الشاب محمد الزير (25 عاماً) من مدينة بيت لحم، وذلك بعد تفتيش بيته وقلبه رأساً على عقب.

Print Friendly, PDF & Email