أخبار عاجلة

بيت لحم:جبهة النضال الشعبي تندد بالموقف الامريكي المستهدف لقضية اللاجئين والحملة العدوانية ضد شعبنا

بيت لحم/PNN – اصدرت جبهة النضال الشعبي في بيت لحم اليوم الثلاثاء بيانا يندد بالمواقف الأمريكية المنحازة للاحتلال وما تقوم به الإدارة الأمريكية من ممارسات لتصفية خدمات الوكالة وقضية اللاجئين وحق العودة وما تتعرض له القضية الفلسطينية عبر ما يسمى بصفقة.

وجاء في البيان الصادر عن جبهة النضال الشعبي في بيت لحم ما يلي:-  

تندد جبهة النضال الشعبي بيت لحم – بالمواقف الأمريكية المنحازة للاحتلال وما تقوم به الإدارة الأمريكية من ممارسات لتصفية خدمات الوكالة وقضية اللاجئين وحق العودة في إطار تنفيذ ما يسمى صفقة القرن ، حيث تستهدف قضية اللاجئين وحق العودة كما استهدفت القدس من قبل من خلال نقل السفارة إلى القدس المحتلة وإعلانها عاصمة لدولة الاحتلال. إن حجم الاْستهداف المتزايد الذي تتعرض له حقوق شعبنا الفلسطيني وعلى رأسها حقوق اللاجئين في العودة إلى ديارهم و في مواجهة هذه الحملة العدوانية على حقوق شعبنا يستدعي وقفة منظمة التحرير الفلسطيني استعادة ممتلكاتهم وتعويضهم عما لحق بهم من إضرار بموجب القانون الدولي.

وتؤكد جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بأن دولة فلسطين الآن تواجه احتلال أمريكي إسرائيلي ، وعلى المجتمع الدولي مواجهة سياسة التفرد الأمريكية التي تحاول فرض ” بلطجة سياسية ” على العالم ، ولن تقف عند القضية الفلسطينية الأمر الذي يهدد السلم والأمن العالمي وأضافت جبهة النضال الشعبي بأن وكالة الغوث تشكلت بقرار أممي عام 1949 ، بموجب القرار 302 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ، ولا تمتلك لا حكومة الاحتلال ولا الإدارة الأميركية القرار بحلها ، وأن الشعب الفلسطيني يتمسك بقضية اللاجئين وفقاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194 ، وفي إطار الحل الشامل القائم على أساس دولة فلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام67 وعبرت قيادة الجبهة في محافظة بيت لحم عن تمسكها بمهام عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بموجب القرار الدولي القائم على تأسيسها ، داعيةً كافة دول العالم إلى الإيفاء بالتزاماتها اتجاه دور ومهام الوكالة للقيام بالمسؤوليات اتجاه اللاجئين الفلسطينيين داخل وخارج فلسطين حتى يتحقق القرار 194 بتحقيق حق العودة وتعويض اللاجئين على سنوات التشرد والعذاب والمأساة التي يشهدونها منذ عام النكبة وأننا نؤكد على عدة مسائل يجب العمل عليها من قبل منظمة التحرير الفلسطينية واللجان الشعبية وقوى المجتمع المدني وخاصة العاملة والفاعلة في أوساط اللاجئين

أولا:توفير الموازنة اللازمة هي مسؤؤلية المجتمع الدولي وخصوصا الأمم المتحدة لأنها المسؤلة ابتداء عن خلق قضية.

ثانيا:-العمل على توسيع صلاحيات وولاية (الاونروا) وتمكينها من توفير الحماية الدولية للاجئين قانونيا وإنسانيا.

ثالثا:- عدم زج وكالة الغوث الدولية بأي صفقة سياسية يتم طرحها والتأكيد على التمسك بالحل القائم على الحقوق لحل مساْلة اللاجئين الفلسطينيين و توفير الحماية الدولية لشعبنا اللاجئ .

رابعا:ندعو جماهير شعبنا الدفاع عن الاونروا وبرامجها وعدم القبول بنقل مهماتها إلى الدول المضيفة.مقابل تقديم منح لهذه الدول بما في ذلك السلطة الوطنية الفلسطينية.

خامسا:-العمل على تحويل مساهمات الدول في موازنة الاونروا من مساهمات طوعية إلى مساهمات أساسية تقررها الجمعية العمومية ضمن موازنتها السنوية بما يضمن توفير الحد الأدنى من الموازنة السنوية اللازمة للاونروا.

في النهاية نؤكد حرصنا على تمكين وتعزيز والحفاظ على دور وكالة الغوث كمنظمة أممية وعدم الاْنجرار إلى المساس بمؤسساتها أو الاعتداء عليها خلال الاحتجاجات التي يجري تنظيمها باعتبارها الشاهد التاريخي الاممي على مأساة ومعاناة اللاجئين وكونها مستهدفة بالتصفية من قيل الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني وأصحاب وأدوات مؤامرة صفقة القرن وقانون القومية والتطهير العرقي الإسرائيلي .

العودة حق وإرادة شعب

Print Friendly, PDF & Email