المجلس التنفيذي للتعليم والتدريب المهني والتقني يتخذ جملة قرارات مهمة

رام الله/PNN-عقد المجلس التنفيذي للتعليم والتدريب المهني والتقني جلسته الاعتيادية  في مقر وزارة العمل / رام الله وبحضور وكيلي وزارتي العمل والتربية والتعليم العالي أ. سامر سلامة و د. بصري صالح، واعضاء المجلس التنفيذي للتعليم والتدريب المهني والتقني.

وتم اطلاع المجلس التنفيذي من قبل د. أنور زكريا على القرارات التي تم اعتمادها من المجلس الاعلى للتعليم والتدريب المهني والتقني وابرزها اعتماد المجلس الاعلى المرجعية للتعليم والتدريب المهني والتقني في فلسطين، واضافة اعضاء جدد الى عضوية المجلس الاعلى للتعليم والتدريب المهني والتقني والمجلس التنفيذي ليشمل جميع القطاعات.

وتم اطلاع الحضور على اخر المستجدات في عمل لجنتي اعداد مسودة قانون التعليم والتدريب المهني والتقني ولجنة تحديث استراتيجية التعليم والتدريب المهني والتقني ، كما تم تحديد عدد من القضايا المهمة بناءً على قرارات المجلس الاعلى والتي سيتم دراستها من اجل وضع خطة عمل لتنفيذها وبالاضافة الى تشكيل لجنة مشتركة من وزارتي العمل والتربية والتعليم العالي لغاية تحديد الجهة المخولة بمنح التراخيص لمراكز التدريب المهني الخاصة ، والمراكز الثقافية الخاصة، وكذلك العمل على انشاء قاعدة بيانات تشمل كافة مراكز التدريب المهني والتقني والمراكز الثقافية الخاصة في كافة المحافظات ، والقيام بحملة اعلامية على المستوى الوطني لجميع المؤسسات لرفع عجلة التنمية وحل مشكلة البطالة “.

واكد الوكيل سلامة رئيس المجلس التنفيذي على اهمية انعقاد اجتماعات المجلس التنفيذي بشكل دوري، وكذلك للمجلس الاعلى للتعليم والتدريب المهني والتقني، ومركز التطوير، وذلك لضرورة وحساسية الملفات التي ُتناقش، والرغبة في سرعة انجاز القضايا المهمة لتطوير منظومة التعليم والتدريب المهني والتقني في فلسطين.

واشار سلامة الى ان التعليم والتدريب المهني والتقني بدأ باتخاذ خطوات مهمة من اجل أن تساعدنا في تخفيف معدلات البطالة، وتغيير النظرة التقليدية نحوه، واستطعنا خلال فترة وجيزة توجيه الشباب باتجاه التعليم والتدريب المهني والتقني.

من جانبه، بين الوكيل د. صالح مع بداية العام الدراسي اتخذت وزارة التربية والتعليم العالي مجموعة من الخطوات المهمة وهي اطلاق نظام الكفاءة المهنية، والاستفادة من امكانيات مراكز التدريب المهني المنتشرة بالمحافظات في ظل الاقبال الملحوظ والكبير من قبل الطلبة على التعليم المهني والتقني في المحافظات وهذا دليل على قدرتنا على اقناع المجتمع المحلي للالتحاق به ، مؤكدا على ضرورة اتخاذ قرارات حاسمة، ومناقشة الملفات بشكل معمق للمضي قدما باتجاه تطوير هذه المنظومة والسعي مع الشركاء كافة لتحقيق الانجاز الذي نصبو اليه بما يليق بشعبنا وشبابنا.

Print Friendly, PDF & Email