منظمة اقليمية تحذر من انتشار اوبئة وامراض فتاكة بالعالم بسبب التغيرات المناخية‎

بيت لحم/PNN- اطلقت منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال افريقيا تحذيرات جدية لمختلف دول العالم وخاصة دول افريقيا والشرق الاوسط واوروبا ودول امريكا الجنوبية من انتشار عدة اوبئة فتاكة تهدد حياة البشرية وقد تتسبب بموت ما يزيد عن 100 مليون شخص حول العالم وذلك بسبب التغيرات المناخية والاحتباس الحرارى الذى سيؤدى لانتشار مزيد من الاوبئة الفتاكة مصدرها المناطق الحارة وافريقيا.

وحذرت المنظمة من انتشار فيروس وسلالة جديدة من وباء الانفلونزا الشتاء القادم قد تضرب عدة دول بالعالم كما حذرت من انتشار وباء الطاعون والملاريا والكوليرا داخل الجزائر والمغرب وتونس وليبيا ومصر وعدة دول من بينها اليمن بعد انتشار وباء الكوليرا باليمن والجزائر.

وحذر الناطق الرسمى للمنظمة زيدان القنائى من انتشار اوبئة فتاكة بعدة دول من بينها مصر وليبيا والسودان والصومال وجيبوتى وموريتانيا والنيجر وشمال افريقيا وتونس والمغرب والجزائر والشرق الاوسط والكونغو الديمقراطية وسيراليون وليبيريا و الدول الافريقية والهند والصين ودول اسيا بسبب انتشار امراض جديدة نتيجة ظاهرة التغيرات المناخية التى قد تؤدى لتلوث المياه حول العالم والهواء وانتقال الامراض الفتاكة والمعدية.

واشارت المنظمة ان الفيروسات والاوبئة الفتاكة كالايبولا والطاعون والملاريا والانفلونزا غيرها من الفيروسات ستزداد نتيجة التغيرات المناخية والاحتباس الحراري.

ودعا رئيس المنظمة نادى عاطف السلطات والجهات الصحية بالدول المذكورة باتخاذ كافة الاجراءات الوقائية لمواجهة اى احتمالات بانتشار اوبئة جديدة ومراقبة المطارات والحدود.

وقال عاطف المنظمة ان الاوبئة الفتاكة وحال انتشارها بدول العالم الثالث وافريقيا وحتى اوروبا ربما تتسبب بموت ما يزيد عن 100 مليون شخص خاصة بافريقيا والشرق الاوسط

وقد حذر بيل جيتش من فيروس جديد قد يتسبب بوفاة ما يزيد عن 30 مليون شخص حول العالم.

المنظمة ذاتها كانت قد حذرت منذ سنوات دول شمال افريقيا والمغرب وافريقيا من انتشار اوبئة فتاكة وفيروسات وهو ما حدث بعدها بسيراليون بانتشار وباء الايبولا وانتشار الكوليرا بالجزائر وبعض الدول التفت لتلك التحذيرات والبعض الاخر لم يولى لها اى اهتمام.

Print Friendly, PDF & Email