الرجوب يفتتح ملعب بلدية يعبد لكرة القدم

جنين/PNN- افتتح اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، اليوم، ملعب بلدية يعبد، بحضور محافظ محافظة جنين إبراهيم رمضان، رئيس بلدية يعبد، سامر أبو بكر، المشرف العام لهيئة الإذاعة والتلفزيون، الوزير أحمد عساف، محافظ محافظة نابلس، اكرم الرجوب، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، وعدد من فعاليات وشخصيات محافظة جنين، وأهالي بلدة يعبد.

ونقل الرجوب تحيات الرئيس محمود عباس لأهالي يعبد والمجلس البلدي فيها على جهودهم التي بذلوها ويبذلونها في تطوير البلدة، وجعلها نموذجا، خاصة مشروع الطاقة البديلة التي تعمل البلدية على إنجازه.

كما وجه الرجوب التحية لرئيس البلدية وأعضاء على اهتمامهم الكبير وإصرارهم على وجود ملعب في البلدة يخدم أهلها وأهالي القرى والبلدات المجاورة، مؤكدا رعاية الرئيس محمود عباس لإتمام تجهيز الملعب ليصبح مؤهلا لاحتضان المسابقات والبطولات مستقبلا، مشيرا إلى أن الرياضة أصبحت جزءا من اهتمامات الرئيس وإيمانه بأهميتها وأنها عنصرا من عناصر الهوية الوطنية الفلسطينية.

وأكد الرجوب إلى أن المجلس واتحاد الكرة يسعيان لتوفير ملاعب في كافة المناطق، مشيرا إلى أنه تم تجهيز 23 ملعبا خلال العام الجاري، وأن عددا آخر من الملاعب سيتم تجهيزه خلال العام القادم، على أن تكون الأولوية للمناطق التي تخصص قطعة أرض للملعب.

وأشاد الرجوب بوجود مجموعة كشفية في البلدة، مؤكدا على ضرورة تفعيلها، ودمجها مع الحراك الشبابي في البلدة والمحافظة، لتشكل جزءا من الحراك الوطني الشبابي، وتعكس المبادئ التي غرسها الرئيس الراحل ياسر عرفات في نفوس الشعب الفلسطيني.

وشدد على ضرورة أن تحافظ الرياضة على كونها عنصرا للوحدة الوطنية، وإبقائها بعيدة عن التجاذبات السياسية والجغرافية، خاصة بعد أن وصلنا إلى المرحلة التي تكون فيها الرزنامة الرياضية موحدة بين المحافظات الشمالية والجنوبية، مشيرا إلى أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا وجود قرار ودعم من القيادة السياسية يؤكد على مبدأ تحييدها عن كافة التجاذبات والأجندات، ومؤكدا على أن هذه الوحدة تستفز الاحتلال الذي يسعى بكافة الطرق لطمس الهوية والوجود الفلسطيني.

وأشار الرجوب إلى أن الرياضة تعتبر إحدى الوسائل النضالية الفلسطينية، وإحدى طرق إيصال رسالة الشعب الفلسطيني إلى العالم، وإظهار حقيقة أنه شعب محب للسلام، ويستحق أن يكون لديه دولة مستقلة.

من جانبه شكر أبو بكر، المجلس الأعلى وعلى رأسه اللواء الرجوب لجهودهم التي بذلوها لتعشيب وتجهيز الملعب في البلدة.

وأشاد أبو بكر بحجم التطور الكبير الذي شهدته الرياضة الفلسطينية منذ تولي اللواء الرجوب قيادة المنظومة الرياضية، مؤكدا على أن هذا النجاح والتطور لم يكن ليتم لولا جهوده وإيمانه بأهمية الرياضة في إيصال رسالة فلسطين إلى العالم.

واستنكر أبوبكر باسم أهالي البلدة وأعضاء المجلس البلدي، والأسرة الرياضية فيها، قرار لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الصادر بحق اللواء مؤخرا.

وأعلن أبو بكر خلال الافتتاح عن إطلاق اسم الرئيس محمود عباس على مشروع الطاقة الشمسية في البلدة.

من جانبه ثمن المحافظ رمضان جهود المجلس الأعلى للشباب والرياضة على جهوده في تجهيز الملعب في يبعد، وعلى جهود اللواء الرجوب في تطوير الحركة الرياضية الفلسطينية، والوصول بها إلى العالميةـ آملا أن تحقق الرياضة مزيدا من التطور.

وندد رمضان بقرار لجنة الانضباط التابعة للفيفا الصادر بحق اللواء الرجوب والذي يظهر انحيازا كبيرا للاحتلال.

Print Friendly, PDF & Email