اللواء أبو بكر يطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية القانونية والانسانية للأسرى

رام الله/PNN- طالب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر المجتمع الدولي، بتوفير الحماية القانونية والانسانية للأسرى في سجون الاحتلال، وذلك بعد تصاعد الهجمة عليهم بصورة غير مسبوقة.

أقوال اللواء أبو بكر جاءت خلال زيارته للأسيرين المحررين علاء الدين الشعيبي من بلدة كفر عين والذي أمضى 16 عاماً في الأسر، وفؤاد غوشة من مخيم الأمعري، والذي أمضى 6 سنوات، وقد تم الافراج عنهما أمس وأول أمس على التوالي.

وأعرب أبو بكر عن قلقه الشديد على حياة الأسرى، في ظل تصاعد الأصوات المتطرفة في الأوساط العسكرية والمدنية الإسرائيلية، والتي أصبحت تتنافس في التحريض على الأسرى ومطالبة الانتقام منهم.

وأضاف أبو بكر “أنه بالنظر إلى القوانين التي أقرها الكنيست الإسرائيلي مؤخراً فيما يتعلق بالأسرى، يتضح أن حكومة الاحتلال هي الراعي والداعم لكل هذه الأصوات الحاقدة، وأن استمرار الصمت الدولي سيكون بمثابة الضوء الأخضر للاحتلال للمضي في هجمته وجرائمه على الأسرى”.

Print Friendly, PDF & Email