الخضري: استهداف الخان الأحمر جزء من خطة اسرائيلية شاملة لتهويد القدس وتقطيع أوصال الضفة

غزة/PNN – قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار ان استهداف الاحتلال الاسرائيلي الخان وقرار محكمة الاحتلال بهدمه وتهجير سكانه خطر حقيقي وانتهاك فاضح لكل القوانين الدولية.

واكد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه الجمعة 07-09-2018 ان هذا الاستهداف هو جزء من خطة اسرائيلية لتهويد القدس وعزلها وحصارها ومنع إمكانية اي تواصل مع الضفة الغربية ولفرض وقائع على الارض تمنع اقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأشار الخضري ان حربا حقيقية تشنها اسرائيل على القدس والضفة وغزة تستهدف تصفية القضية الفلسطينية في عدة مسارات، أولها تقطيع أوصال وعزل الضفة الغربية من خلال المستوطنات القائمه بتوسيعها واستحداث مستوطنات جديدة في أماكن حساسة تخدم الرؤية الإسرائيلية والطرق الالتفافية والحواجز وعزل المدن والمخيمات والقرى عن بعضها البعض وعن القدس وغزة.

وتابع “المسار الثاني هو ضم فعلي وحقيقي وتهويد القدس، وهي عملية تسير بوتيرة تصاعدية، وفِي كل الاتجاهات، وياتي استهداف الخان الأحمر للاجهاز على ما تبقى من القدس وتهويدها إضافة لاستمرار حصار قطاع غزة وفصله بشكل تام عن الضفة والقدس، واستهداف الحالة الاقتصادية والإنسانية بشكل دائم، ومأسسة الحصار وجعله دائم ومستمر والدخول في تفاصيل حياة الناس”.

وأضاف “التهديد المستمر لفلسطيني الداخل واستهدافهم الدائم بمخططات تنقص من حقوقهم وتصادر ممتلكاتهم وتتوعدهم بالمزيد”.

وبين الخضري أن “نتائج خطيرة سياسياً تظهر على القضية الفلسطينية، ومستقبل الفلسطينيين، في ظل الضغط الأمريكي والإسرائيلي، إلى جانب الأخطار على الجانب الانساني ولعل غزه الأكثر تضرراً من تدهور الحالة وأكد الخضري حق الشعب الفلسطيني الثابت في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وشدد الخضري على ضرورة توحيد كل الجهود الشعبية والرسمية فلسطينيا وعربيا ودوليا لمواجهة كل هذه الخطوات الإسرائيلية الخطيرة ومنع الاحتلال من المضي قدما في هدم الخان الأحمر وتهجير سكانه. مجددا التاكيد على حق شعبنا الفلسطيني الثابت في اقامة دولته الفلسطينية المستقله وعاصمتها القدس.

Print Friendly, PDF & Email