“التسامح هو زينة الفضائل “

 (أ.د.حنا عيسى)

اذا سمعت كلمة تؤذيك فطأطئ لها حتى تتخطاك (عمر بن الخطاب رضي الله عنه)

علينا احترام الديانات الاخرى كاحترامنا لديننا فالتسامح المجرد لا يكفي(المهاتما غاندي)

الأصل في التسامح أن تستطيع الحياة مع قوم تعرف يقيناً أنهم خاطئون (محمد كامل حسين)

التسامح هو الشكل الأخير من أشكال الحب (رينولد نيبور)

إن التسامح ليس هو السكوت عن الاخر ، في انتظار أن تسنح لحظة إلغائه ، بل استدعاء لهذا الاخر ، مجاوراً ومحاوراً وشريكاً في تكوين الحقيقة. بينما  كان التسامح الديني ، في أقصى مدى له ، يرنوا الى حسن الجوار صار التسامح الديني يعني اكتشاف الاخر في بهائه والتعرف على المطلق في كل دين .وتالياً ، فإن الشرط الاول للتسامح الديني الحقيقي هو المعرفة ، معرفة حقيقية للذات وللتاريخ وللهوية ثم معرفة الأخر ، تاريخاً وثقافة وفكراً.

Print Friendly, PDF & Email