بعد أزمتها الطاحنة مع ابنها: نادين الراسي تودع الجمهور!

فاجأت الفنانة نادين الراسي متابعيها على تويتر، برسالتها التي تودع فيها الجمهور معلنة عن اعتزال الفن، وذلك عقب أزمتها الحادة مع ابنها الأكبر مارك.

نادين الراسي غردت على تويتر معلنة اعتزالها للفن قائلة: “شكراً لكلّ محبّ وكلّ من دعم مسيرتي الفنّية وكلّ من استفزني لأقدِّم الأفضل.. الآن حان وقت الوداع”.

وجاء قرار نادين الراسي بعد خلافها العنيف مع ابنها مارك، والحرب الكلامية بينهما التي تم تداولها على مواقع التواصل، وذلك بعد أن نشرت الفنانة اللبنانية رسائل صوتية لها وهي تبكي، مشيرة إلى أنها تعرضت للضرب على يد ابنها مارك.

وأضافت نادين الراسي في رسالتها أنها قررت الانتحار الأسبوع الماضي، وابنها مارك أنقذها وعلى إثر خلاف وقع بينهما، قام بمعايرتها بأنه هو من أنقذها من الموت.

وتابعت نادين الراسي حديثها أنها أصبحت ترى في عيون أبنائها أنها مقصرة في حقهم، في حين أنها أفنت حياتها من أجلهم.

ولم يمر سوى القليل، وخرج ابن نادين الراسي بمقطع صوتي يرد فيه على والدته، نافياً مسألة ضربه لها أو سرقة سيارتها كما أشارت، طالباً منها أن تكمل علاجها النفسي مع الطبيب، لأنها من لحظة خروجها من المستشفى وهي لم تعد في وضعها الطبيعي.

المصدر: ليالينا.

Print Friendly, PDF & Email