اعضاء التنفيذية والمركزية: سيتم العمل من اجل توفير الاموال التي اقتطعتها امريكا من مساعدات مشافي القدس

رام الله/PNN- اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت ان قطع الادارة الامريكية المساعدات المالية التي تقدمها لمشافي القدس المحتلة يعد عقابا يستهدف شعبنا لفرض ما يسمى صفقة القرن.

واشار رأفت لإذاعة “صوت فلسطين” صباح اليوم الاحد، الى انه سيتم العمل من اجل توفير هذه الاموال سواء من قبل الحكومة او من الدول العربية والاسلامية او الصديقة لشعبنا في العالم، لافتا الى ان شعبنا سيواصل رفضه ومقاومته لكل هذه الاجراءات الامريكية التي تتم بتنسيق وتكامل مع الاجراءات الاسرائيلية على الارض التي تستهدف تهويد القدس الشرقية وتكريسها كعاصمة لدولة الاحتلال، وتوسيع الاستيطان الاستعماري في عموم الضفة.

ومن جهته قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن ان اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة غدا سيبحث مواجهة القرار الأمريكي بقطع المساهمات المالية لوكالة (الأونروا) وايجاد سبل دعم الوكالة لضمان استمرار تقديم خدماتها للاجئين.

وأشار محيسن  الى ان خطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة في الأمم المتحدة نهاية الشهر الحالي سيركز على كافة القرارات الأمريكية بحق أبناء شعبنا والتوغل الاستيطاني الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، اضافة الى الاعتداءات بحق المسجد الاقصى والأماكن المقدسة.

وحول قرار الولايات المتحدة الأمريكية قطع 25 مليون دولار من الأموال المخصصة لدعم مشافي القدس، أكد محيسن ان الولايات المتحدة تشن هجوما على شعبنا مشيرا الى ان هذه المساعدات التي كانت تقدم ليست منة من احد وانما هناك التزامات من قبل المجتمع الدولي تجاه شعبنا بسبب ممارسات الاحتلال الاسرائيلي.

في سياق قريب، قال مفوض التعبئة والتنظيم لحركة فتح ان هناك العديد من الاجتماعات ستعقد اليوم في أكثر من محافظة لوضع الخطط والبرامج من أجل تكثيف مشاركة المواطنين في فعاليات التضامن مع الخان الأحمر والمناطق الأخرى المهددة بالاستيلاء والمصادرة.
.

Print Friendly, PDF & Email