تيسير خالد: وقف المساعدات الأميركية لمشافي القدس سياسة غير انسانية وغير أخلاقية

رام الله/PNN- وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تيسير خالد، قرار وقف الادارة الاميركية المساعدات المالية، التي كانت تقدمها لمشافي مدينة القدس المحتلة بأنه يعبر عن  سياسة غير انسانية وغير أخلاقية وعن إفلاس سياسي كامل .

وأضاف أن الادارة الاميركية بهذا القرار لا تعاقب في حقيقة الأمر الجانب الفلسطيني أو القيادة الفلسطينية بهدف ابتزازها ودفعها للعودة الى مسار مفاوضات استسلام مع الجانب الاسرائيلي وفقا للتوجهات العامة ، التي باتت معروفة في ما يسمى ” صفقة القرن ” بقدر ما تعاقب المرضى الذين تقدم لهم هذه المشافي العلاج اللازم وخاصة اولئك الذين يعانون من أمراض خطيرة كأمراض السرطان والقلب وغيرها ، ما يؤكد سير هذه الادارة على طريق الابتزاز في شؤون انسانية يجب ان تبقى بمنآى عن كل اشكال مناورات الضغط السياسية.

وأكد تيسير خالد عقم وبؤس هذه السياسة ، التي تمارسها الادارة الاميركية مع الفلسطينيين والتي تعبر عن انحياز أعمى لسياسة الاحتلال الاسرئيلي ودعا منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الفلسطينية الى البحث عن بدائل لهذه المساعدات الاميركية المسمومة ، مثلما دعا الدول العربية الشقيقة والاسلامية الصديقة الى توفير شبكة أمان ليس فقط لمشافي القدس المحتلة بل ولجميع مؤسساتها ، التي تتعرض لجرائم الأسرلة والتهويد وجرائم الاستيطان وهدم البيوت وجرائم التطهير العرقي ، التي تمارسها حكومة اسرائيل في مدينة القدس وضواحيها .

Print Friendly, PDF & Email