الإسلامية المسيحية تبارك السنة الهجرية الجديدة

رام الله/PNN- باركت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حلول السنة الهجرية الجديدة 1440على الأمتين الاسلامية والعربية، مهنئةً الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، داعيةً ان يُعيده الله علينا وقد تحققت أمنياتنا بنيل النصر والاستقلال وعاصمتنا القدس الشريف .

وأشارت الهيئة في بيانها إلى أن رأس السنة الهجرية ” 1440هـ ” يطل وفلسطين أرض الديانات ومهد السموات مسرى الرسول محمد ودرب آلام المسيح عليهم السلام تعاني من من ويلات وانتهاكات واضحة وعلنية يُغتال بها الشبان والأطفال بدم بارد وينكل بالفتيات والنساء وتهدم المنازل على مرآى ومسمع العالم أجمع.

وقال الامين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى: “يطل علينا رأس السنة الهجرية والمسجد الأقصى الشريف والاحتلال الاسرائيلي منتهكاً حرمته، مستبيحاً تدنيسه من قبل الجماعات المتطرفة، مؤكداً على ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية والتحامها بالشعب الفلسطيني ببوصلته المتجهة نحو القدس، داعياً لدعم صمود المقدسيين الذين تمارس ضدهم سياسة التشريد والطرد لافراغ المدينة من سكانها ليحل مكانهم المستوطنيين، مؤكداً على أن الاحتلال الى زوال لا محال، وما زال في فلسطين شعبٌ يؤمن بحقه المتأصل بأرضه ووطنه”.

يذكر أن الهجرة النبوية من مكة المكرمة للمدينة المنورة كانت بمثابة الحدث الأعظم والأكبر، ليبدأ أول عام هجري للمسلمين وينتشر الإسلام فى شتى الدول غرباً وشمالاً وجنوباً، ونقل تعاليم الدين الحنيف إلى العالم بأسره والتحرر من عبادة الأصنام والتوحيد بالله عز وجل.

Print Friendly, PDF & Email