عريقات: إغلاق مكتب (م.ت.ف) في واشنطن يدلل على ان امريكا استكملت كل ما تريد القيام به ضد شعبنا

رام الله/PNN- أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات ان إغلاق مكتب المنظمة في واشنطن يدلل على ان الولايات المتحدة قد استكملت كل ما تريد القيام به ضد شعبنا وقضيته وانغماسها الاعمى مع الاحتلال عبر فرض منطق القوة والبلطجة والابتزاز سواء اعتبار منظمة التحرير منظمة ارهابية او اغلاق مكتبها او نقل السفارة الامريكية الى القدس او من خلال خنق وكالة الاونروا لإسقاط ملف اللاجئين من المفاوضات او من خلال دعم الاحتلال والاستيطان في كل المجالات.

وأشار عريقات في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” صباح اليوم الاثنين ، الى أن الخطوة الامريكية بإغلاق مكتب المنظمة تأتي في سياق عدم الاعتراف بفلسطين او منظمة التحرير وهو ما يجعل الولايات المتحدة منحازة بشكل كامل لإسرائيل وما يترتب عليه في ان لا تكون واشنطن جزءا من اية عملية سلام.

وطالب عريقات مجلس وزراء الخارجية العرب المنعقد في القاهرة والجامعة العربية باتخاذ خطوات عملية للرد على كل الاجراءات الامريكية بحق القضية الفلسطينية بتفعيل قرارات القمم العربية السابقة بقطع العلاقة مع الدول التي تنقل سفاراتها الى القدس والا فلا داعي لان يتم اصدار هذه القرارات طالما انها لا تنفذ، وفق تعبيره.

واكد عريقات انه آن الاوان للدول العربية ان ترفع صوتها عاليا امام ما تقوم به واشنطن مطالبا اياها باستخدام لغة المصالح التي لا تفهم الادارة الامريكية سواها.

وقال عريقات أن السيد الرئيس سيلقي خطابا تاريخيا ومهما في الامم المتحدة، ومن ثم سيعود الى وضع النقاط على الحروف في اجتماع للمجلس المركزي يبحث العلاقات مع الولايات المتحدة والعلاقات الامنية والسياسية مع اسرائيل وموضوع المصالحة الوطنية مشددا على انه يجب حسم كل هذه الامور.

وأكد عريقات في اطار اخر، على أهمية رفض وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني لقاء وفد من المستوطنات قائلا انها خطوة هامة ورائعة من الاتحاد، مشيرا في الاطار ذاته الى تصريحات الرئيس الفرنسي التي قال فيها ان الاتحاد الاوروبي لن يعتمد على الولايات المتحدة في تحقيق امنه، حيث ان ترامب يسعى الى تمزيق اوروبا فضلا عن شنه حروبا اقتصادية ضمن الفوضى الدولية التي خلقها منذ تسلمه سدة الحكم في الولايات المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email