مقتل 25 أفغانيا وإصابة 130 في تفجير انتحاري استهدف متظاهرين

نانغارهار/PNN – قتل 25 أفغانيا، وأصيب نحو 130 آخرون، اليوم الثلاثاء، في تفجير انتحاري استهدف مجموعة متظاهرين ضد قائد شرطة محلي في ولاية نانغارهار شرقي أفغانستان.

وقال المسؤول بمقر شرطة محافظة نانغارهار، قيس سيفي “تجمع نحو أربعمائة شخص من أجل الاحتجاج، وفجر الانتحاري سترة مليئة بالمتفجرات بين الحشود.”

وأفاد قائد شرطة الولاية، الجنرال غلام سناي ستانيكزاي، إن عشرات الأشخاص من منطقة آتشين كانوا قد أتوا إلى مديرية موماندارا لقطع الطريق السريع الرئيسي بين العاصمة جلال آباد وحدود تورخام مع باكستان.

وأضاف ستانيكزاي أن السكان المحليين تجمعوا للشكوى ضد قائد شرطة محلي، وأن الانتحاري استهدفهم. ولم يتضح ما إذا كان المهاجم يعرف طبيعة الاحتجاج.

وقال المتحدث باسم حاكم الولاية، عطا الله خوجياني، إن شخصا، على الأقل، قتل بينما أصيب أربعة آخرون في سلسلة من التفجيرات قرب مدارس مختلفة.

وذكر أن القنبلة الأولى انفجرت بالقرب من مدرسة في جلال أباد عاصمة الولاية. وتبع ذلك الانفجار انفجاران آخران في منطقة بهسود، بالقرب من مدرستين.

وأشار إلى أن طالبا في الرابعة عشرة من عمره، قتل وأصيب أربعة آخرون في الهجوم الأول.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن متمردي طالبان ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ينشطون في شرقي أفغانستان، خاصة في ولاية نانغارهار.

Print Friendly, PDF & Email