وفاة مفاجئة للفنان الجزائري الشهير رشيد طه

وكالات: ذكر موقع “لو باريزيان” الفرنسي، أن المطرب الجزائري الشهير، رشيد طه، توفي مساء الثلاثاء، في منزله بالعاصمة الفرنسية باريس، عن عمر يناهز 59 سنة.

وذكر المصدر أن الفنان، الذي اشتهر بأغنية “يا رايح وين مسافر”، توفي في منزله إثر أزمة قلبية تعرض لها أثناء نومه.

ويعدّ رشيد طه من أبرز مغنيي “الروك” خلال الثمانينيات، كما أنه نجح في إيجاد لون جديد يجمع بين الأغنية الجزائرية الأصيلة والروك.

وولد طه بالقرب من مدينة وهران الجزائرية، قبل أن ينتقل إلى مدينة ألزاس الفرنسية وعمره آنذاك لا يتجاوز 10 سنوات.

واشتهر طه كثيرا مع أغنية “يا رايح”، حيث لاقت انتشارا كبيرا في العالم المغاربي والعربي.

ومن بين أشهر حفلاته، تلك التي أداها بشكل مشترك مع الشاب خالد والشاب فضيل عام 1998.

Print Friendly, PDF & Email