PNN بالفيديو: قصر المؤتمرات ببيت لحم مكان ومساحة لخدمات تساهم بتطوير سياحة المؤتمرات بفلسطين

بيت لحم /PNN- شكل قصر المؤتمرات وشركة برك سليمان في مدينة بيت لحم نموذج متميز في القدرة على استضافة المؤتمرات المحلية والدولية لما يتميز به من قدرات وامكانيات مكانية وتقنية تعمل باعلى المستويات التي تنافس قصور مؤتمرات تعمل في المجال اقليميا ودوليا مما جعل قصر المؤتمرات مقصدا لسلسلة من المؤتمرات في السنوات الاخيرة مما ساهم بتطوير سياحة المؤتمرات الثقافية والعلمية في فلسطين.

وقال جورج باسوس مدير عام قصر المؤتمرات وشركة برك سليمان / CCC  ان قصر المؤتمرات استطاع ان يثبت ادائه بجدارة في السنوات الاخيرة في ادارة المؤتمرات العالمية والوطنية بأعلى مستوى خدمات صناعة المؤتمرات مما جعله مركزا للمؤتمرات على المستوى الفلسطيني لما يتمتع به من قدرات ادارية وتقنية وفنية ساهمت بانجاح هذه الصناعة على المستوى الفلسطيني.

واضاف باسوس ان النجاح الذي حققه قصر المؤتمرات في مجال صناعة وعالم المؤتمرات العلمية والثقافية على المستويين المحلي والدولي نابع من امور عدة ابرزها ان ادارة قصر تعتبر نفسها جزء من اي مؤتمر وتفرد له مساحات عمل وتساهم بوضع الرؤية كما انها تخصص طواقم مهنية على مختلف اصعدة العمل.

 

واشار ان ادارة قصر المؤتمرات وبمجرد استضافة الجهات المنظمة للمؤتمر المنوي اقامته تبداء منذ اليوم الاول بالتشارك مع الجهات المنظمة له بالتأسيس لتحقيق رؤية وهدف المؤتمر المنوي اقامته من خلال التفكير و وضع الخطط والرؤى والادوات الفنية والتقنية لتحقيق الهدف.

واشار باسوس ان ادارة قصر المؤتمرات تعمل وفق سياسة الشراكة في الاعداد والتنظيم ولا تعتمد سياسة وضع المكان والامكانيات امام الجهات المنظمة بل انها تصبح جزء مهم من الحدث من خلال وضع الخبرات المهنية والتقنية والتجارب امام المنظمين.

واكد ان قصر المؤتمرات في بيت لحم يعتبر اليوم قصرا من قصور الدولة وهو نافذة للمساهمة في نقل واقع وحقيقة وقدرات فلسطين في مختلف المجالات من خلال المؤتمرات التي تعقد فيه.

وضرب مدير قصر المؤتمرات مثالا للعمل المتميز والكبير وهو المؤتمر الاقليمي لنقابة الصيادلة الفلسطينين التاسع حيث تم العمل مع ادارة القصر بتشارك وتعاون من اجل تحقيق اهداف المؤتمر واحداث صدى في تعزيز مفهوم السياحة الثقافية وسياحة المؤتمرات العلمية والفنية من خلال احتضان فعاليات المؤتمر بتشاركية في الاعداد والتنظيم مشددا على ان فلسفة في قصر المؤتمرات تقوم على اساس ان هذه المؤتمرات تساهم في عكس الصورة الكاملة عن فلسطين وقدراتها.

واشار الى ان 28% من حجم السياحة على المستوى العالمي هي سياحة مؤتمرات بمختلف انواعها ثقافية او فنية او علمية وعلينا في فلسطين ان نعزز هذا الشكل من اشكال السياحة ليكون جزء من اشكال السياحة في فلسطين الى جانب السياحة الدينية والسياحة المجتمعية وغيرها من انواع السياحة.

كما اشار الى ان قصر المؤتمرات يعتمد سياسة الدعم اللوجستي للجهات والشركات المنظمة للمؤتمرات التي تعقد فيه حيث ان قصر المؤتمرات يتمتع بقدرات وخبرات حجز الفنادق والخدمات التقنية والفنية من صوت واضاءة وتصاميم للديكورات الى جانب قدرات خاصة في ادارة قاعات الطعام وطهوه على اعلى مستويات الجودة والامور الهندسية للفعاليات والمعارض مشددا على تنظيم المعارض له اسس وانظمة وقوانين ورؤى خاصة ولدى قصر المؤتمرات على تنفيذ هذه المعارض بغض النظر عن حجمها وما معرض الصناعات الدوائية في مؤتمر نقابة الصيادلة الا دليل على حجم القدرات والتميز الذي يتمتع به المؤتمر.

واشار الى ان قصر المؤتمرات لديه علاقات وقدرات للتنسيق مع مختلف الجهات الفلسطينية سواء كانت وزارات او اجهزة امنية او مؤسسات قطاع خاص هذا الى جانب علاقات تعاون مع العديد من الشركات الخاصة بالتقنيات الهندسية والفنية للمعارض وغيرها من امور تقنية.

وعبر مدير عام قصر المؤتمرات عن سعادته لنجاح القصر في ادارة حدث ضخم مثل مؤتمر نقابة الصيادلة الذي يستضيف اكثر من الف مشارك من مختلف انحاء فلسطين حيث مكنت البنية التحتية المتميزة والحديثة للقصر من تحقيق هذا النجاح.

واشار الى ان بيت لحم ستستضيف قريبا مؤتمرين مهمين اخرين هما مؤتمر تقابة الاطباء في نهاية الشهر الجاري الى جانب مؤتمر ومعرض الصناعات الاردنية في فلسطين مشيرا الى ان هناك سلسلة من النشاطات التي ستعقد في بيت لحم من خلال قصر المؤتمرات وخدماته معربا عن سعادته كون قصر المؤتمرات سببا في انعاش الحالة الاقتصادية والسياحية في بيت لحم وفلسطين.

خدمات وتفاصيل فنية:

من جهته يقول المهندس وائل التعمري ان قصر المؤتمرات وشركة برك سليمان تعمل على استضافة المؤتمرات المحلية والدولية ونجحت في تحقيق سجل وافر من النجاحات للمؤتمرات التي استضافها القصر مشيرا الى ان حجم وشكل مؤتمر الصيادلة المنعقد حاليا اكبر دليل على قدرات القصر في تنظيم الاحداث وعلى اعلى المستويات الدولية.

واشار التعمري الى ان قصر المؤتمرات وظف ابرز الخبرات والقدرات حيث عمل ويعمل على تطوير قدراتها في مختلف المجالات سواء تلك التي تعمل في مجال العروض الفنية او المعارض او ادارة المؤتمرات المختلفة.

واشار الى ان ما نشاهده اليوم من قدرات وعمل في تجهيز مؤتمر الصيادلة يعكس تميز الخدمات في مجال التنظيم والادارة كما انه يعكس القدرة على الترتيب لقاعات المحاضرات والمسرح للافتتاح الى جانب قاعات جلسات المؤتمر المزودة بافضل تقنيات الصوت والاضاءة وادوات العرض التقني كما قام القصر بتخصص جزء للمعرض للشركات المشاركة والراعية والذي تم اقامته بمستوى المؤتمرات الدولية من حيث هذه التقنيات كما تطرق التعمري الى قدرات عالية على الخدمات في مجال البنية التحتية وقاعات الطعام .

واشار المهندس التعمري الى ان قصر المؤتمرات واكب اخر الخدمات والصحيات في هذا المجال من العمل مشيرا الى ان الادارة تعتمد سياسة التطوير المستمر في متابعة للمستجدات في اخر تفاصيل صيحات المؤتمرات وتقنياتها مشددا على ان قصر المؤتمرات يمثل حالة عمرانية وتطور تساهم بخدمة السياحة والاقتصاد.

واكد ان المتجول بقصر المؤتمرات اليوم يستطيع ان يشاهد ان هناك تم تطوير في اقسام المؤتمر بدء من المعرض ومرورا بقاعات المؤتمر وانتهاء بقاعات الطعام و اكشاك الشركات التي تخدم وترعى المؤتمر.

تقدير من قبل منظمي المؤتمر للمستوى العالي من العمل 

من جهته قال نقيب الصيادلة ايمن خماش ان النقابة تطلق فعاليات المؤتمر التاسع تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله وبمشاركة وفود من الاردن وقطاع غزة وهضبة الجولان حيث يتضمن المؤتمر العديد من الانشطة والمحاضرات العلمية لتحديث المعلومات والاطلاع على اخر المستجدات المحاضرات المهنية والتحديات التي تواجه المهنة.

واشار نقيب الصيادلة الى سعادته بهذا المستوى من التنظيم الذي يمكن وصفه بانه اكثر من ممتاز مثمنا تعاون ادارة قصر المؤتمرات وطواقمه حيث كانوا على مستوى عالي في التعاون مع نقابة الصيادلة حيث اعتبروا انفسهم شركاء بالحدث وهو امر لم يلمسه في اي جهة استضافت او نظمت مؤتمرات سابقة للنقابة.

الشركات العالمية والمحلية تثمن المستوى العالي للتنظيم

الجهات والشركات التي تشارك بالفعاليات والمؤتمرات التي تقام بقصر المؤتمرات عبرت عن تقديرها للمستوى العالية من القدرة على التنظيم من قبل ادارة القصر حيث قال ابراهيم هلال مسؤول شركة بيل الالمانية المشاركة بفعاليات مؤتمر نقابة الصيادلة ان المشاركة كانت ممتازة لان الترتيبات في المعرض الذي تشارك به شركته هي ترتيبات متميزة كما ان المكان كبير ومتسع وتم تخصيص مكان للشركات موضحا ان شركات كبيرة حاضرة عبرت عن تقديرها للمستوى الممتاز في التنظيم.

واشار الى ان الديكورات للمعرض متميزة وحديثة مشيرا الى ان هذه المؤتمرات التي شاركت فيها الشركة على المستوى الاقليمي والدولي تساهم في تقوية المجتمع الفلسطيني على اكثر من صعيد اهمها الاصعدة العلمية والمهنية كما انها تساهم نمو في الشركات مشددا على ان مستوى تنظيم المؤتمر هنا لا يختلف عن المؤتمرات في عدة دولة عربية و اوروبية شارك فيها سابقا .

بدوره قال نادر انسطاس مدير التطوير الاداري في الشركة العربية للمستلزمات الطبية ان المؤتمرات فرصة لجميع الصيادلة للالتقاء في كل فلسطين وهي ملتقى جيد للمساهمة في التنسيق والتعرف على اخر الدراسات الحديثة بعالم الصيدلة مشيرا الى ان النقابة تعقد المؤتمر كل سنتين معربا عن امله بتحويل المؤتمر الى مؤتمر سنوي للمساهمة بتطوير ومتابعة سنوية.

وقال انسطاس ان مستوى الترتيب الذي قام به ونفذه قصر المؤتمرات هو من افضل المؤتمرات التي شاركت بها الشركة مشددا على ان القصر هو من افضل الاماكن المؤهلة لاستضافة مثل هذه الفعاليات وبهذا الحجم.

 

Print Friendly, PDF & Email