مديرية أوقاف طوباس تعقد دورة تدريبية في الاتصال والتواصل والاستخدام الامن للانترنت

طوباس/PNN- افتتحت مديرية أوقاف طوباس دورة في الاتصال والتواصل الفعال والاستخدام الامن للانترنت لائمة وخطباء مساجد المحافظة بالتعاون مع مفوضية التوجيه السياسي والوطني ووزارة الاعلام في قاعة بلدية طوباس بحضور ممثل محافظ طوباس الأخ أحمد محاسنة ورئيس البلدية المهندس حسان مجلي ومفوض التوجيه السياسي والوظني في المحافظة العقيد محمد عابد ومدير وزارة الاعلام عبد الباسط خلف ومشرف عام مديرية اوقاف طوباس الشيخ محمد عبد الاله حيث افتتحت الدورة بكلمة ترحيبية بالحضور من قبل رئيس البلدية المهندس حسان مجلي مؤكدا على أن بلديته هي البيت الحاضن للجميع واضعاً امكانيات البلدية في خدمة مؤسسات المحافظة

وأعرب ممثل عطوفة محافظ طوباس احمد محاسنة عن وفخره واعتزازه وهو يقف بين يدي شريحة مؤثرة وموجهة في المجتمع تعتبر مدرسة موجهة لما فيه خير وصلاح لدينهم ودنياهم

وأكد مفوض التوجيه السياسي والوطني العقيد محمد عابد على اهمية عقد ندوات ودورات مشتركة خصوصا لشريحة الخطباء لما يمثلونة من أهمية وجهة مؤثرة في مجتمعهم في توصيل الرسالة المطلوبة منهم في توضيح اليات الاستخدام الامن لشبكة الانترنت ومخاطرها ومخرجات الاستخدام السيء لها على المجتمع التي نعاني منها بشكل يومي والذي يتطلب حملة توعوية كل في موقعه حيث يمثل خطيب المسجد رأس الحربة في علاج مشاكل المجتمع ومن هنا كان ضرورة لعقد مثل هذه الدورة لشريحة الخطباء

وخلال مداخلته شدد مدير وزارة الاعلام عبد الباسط خلف على أهمية الاتصال والتواصل الفعال بين خطيب الجمعة والمصلين والذي يعتبرركيزة مهمة في توصيل رسالة وزارة الاوقاف وموضوع الخطبة ومن هنا كان لزاما عقد مثل هذه الدورة لتسليط الضوء على المهارات الفرديه ومعالجة نقاط الضعف وتعزيز مواطن القوة بها.

وأوضح مشرف عام اوقاف طوباس الشيخ محمد عبد الاله أن الهدف من هذه الدورة هو تمكين الخطباء ومساعدتهم في تطوير أسلوب الخطاب الديني لديهم من خلال تدريب المشاركون على اعداد خطبة تعتمد على أسس سليمة في الأتصال والتواصل وتوصيل الرسالة المطلوبة منهم بشكل واضح وسليم بين الملقي والمستقبل والذي من شأنه أن يمنح المشاركين فرصة للتعرف على الفنون الإعلامية واللغة والتحرير وفنيات الاتصال والتواصل وتطويعها لخدمة الوعاظ بما ينعكس إيجاباً على قدرتهم في صياغة الخطب والدروس دون تكرار وبوضوح في الأفكار وتكثيفها وسرعة إيصالها وغيرها من عناصر أساسية مما سيساعدهم على تحسين أدائهم وتخليهم عن النمطية والاعتيادية في خطبة الجمعة الأسبوعية وتطوير فنون الإلقاء والتعرف على الأشكال الإعلامية المختلفة وكيفية كتابة الخطبة وصياغتها بطرق سليمة تراعي المستجدات على الساحة الداخلية وتعالج بطرحها للمشاكل التي يعاني من المجتمع وتعمل على توجيههم لما فيه خير وصلاح لدينهم وحياتهم اليومية.

Print Friendly, PDF & Email