الاتحاد الأوروبي يوافق على مناقشة الاعتراف بفلسطين ورفض الاستيطان

واشنطن/PNN- أعلن سفير فلسطين لدى الاتحاد الأوربي عبد الرحيم الفرا، أن الاتحاد وافق على نقاش مجموعة من المقترحات الفلسطينية، تتعلق بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، ورفض الاستيطان بالكامل، والغاء اتفاقية الشراكة الاقتصادية مع “إسرائيل”.

وقال الفرا لإذاعة “صوت فلسطين”، اليوم الخميس، إن اجتماعات اللجنة الفلسطينية الأوربية الفرعية في عدد من القطاعات تخللها حوار سياسي فلسطيني أوروبي، لبحث الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس المحتلة، ورفض الاستيطان بالكامل.

وأضاف أن الجانب الفلسطيني ركز على الدور، الذي يجب أن تقوم به أوروبا للاعتراف بالدولة الفلسطينية، وبحث أهمية دور الاتحاد في قضيتي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، والتهديد بإخلاء وهدم الخان الأحمر.

وأشار إلى أن الدول الأعضاء بالاتحاد هي من تقرر في موضوع الاعتراف بدولة فلسطين، منوها الى أن الحديث يجري عن إبرام اتفاقية شراكة فلسطينية اوربية كاملة.

من جهة ثانية، نفى السفير الفرا، الانباء التي تناقلتها وسائل الاعلام، خاصة الاسرائيلية، حول قرار دولة التشيك نقل سفارتها من “تل ابيب” إلى القدس.

واكد الفرا انه “لا يوجد تأكيد رسمي حتى اللحظة حول هذا القرار”، مشيرا الى ان وزارة خارجية التشيك كانت قد أكدت من قبل عدم نقل سفارتها الى القدس.

وأضاف أن الاتحاد الأوربي، خاصة جهاز الخدمة الخارجي، الذي تمثله فيدريكا موغيريني، كان قد طالب جميع الدول الاعضاء بالاتحاد، بعدم نقل سفاراتها إلى القدس، لأن ذلك سيؤثر على عملية السلام وحل الدولتين.

Print Friendly, PDF & Email