ويسعى ليفربول لتحقيق فوزه الخامس على التوالي، في وقت يريد فيه تشيلسي إلى الوصول للغاية ذاتها عندما يواجه كارديف سيتي، أمّا واتفورد، فيعلم أن تحقيق النقطة رقم 15 أمام مانشستر يونايتد أمر في بالغ الصعوبة.

وفيما يلي أبرز 5 تساؤلات تحيط بالجولة الخامسة من الـبريمييرليج:

سون المنقذ

مر توتنهام بأوقات صعبة منذ بداية الشهر الحالي، ابتداء من خسارته الأولى في الدوري أمام واتفورد، مرورا بوقوعه إلى جانب برشلونة في مجموعة نارية بدوري الأبطال، وتأخير افتتاح ملعبه الجديد، وانتهاء بإصابة ديلي آلي مع المنتخب الإنجليزي والقبض على هوجو لوريس وهو يقود سيارته مخمورا.

لكنّه الآن ينتظر خبرا جيّدا، بعدما عاد المهاجم الكوري الجنوبي سون هيونج مين، إلى صفوف الفريق عقب انتهاء مشاركته مع منتخب كوريا الجنوبية في دورة الألعاب الآسيوية ونيله الميدالية الذهبية.

ورغم أنه لعب 8 مباريات في غضون 4 أسابيع فإنّه من المتوقّع أن يشارك ولو كبديل أمام ليفربول، من أجل منح هجوم الفريق السرعة التي افتقدها في المباريات الأخيرة، وتطبيق المدرب ماوريسيو بوكيتينو للأفكار الهجومية التي منحت توتنهام الفوز على ليفربول 4-1 الموسم الماضي.

فهل يمنحه بوكيتينو، الفرصة اليوم أم يحتفظ به للمواجهات المقبلة؟

هل يحصل جيرو على فرصته؟

يقدّم تشيلسي مستويات مميّزة هذا الموسم بقيادة المدرب الإيطالي الجديد ماوريسيو ساري، إلّا أنّه ما يزال في وضع لا يسمح له بدخول قائمة المرشحين للفوز باللقب، ولهذا السبب قال ساري بعد الفوز الأخير على بورنموث إن هناك مجالا أكبر للتحسّن.

وربّما يلجأ المدرب في مباراته المقبلة أمام الضيف كارديف سيتي إلى إشراك المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو على حساب الإسباني ألفارو موراتا، خصوصا بعد الهدف الرائع الذي أحرزه في مرمى هولندا، والأداء المميّز الذي قدّمه بعد نزوله بديلا أمام بورنموث، فهل يبدأ جيرو في التشكيلة الأساسية للمرّة الأولى هذا الموسم؟

مورينيو على المحك

غيّر المدرب الإسباني خافي جارسيا من مجرى الأمور في واتفورد هذا الموسم، فاستقر على تشكيلة أساسية شاركت في المباريات الأربع الأولى بالدوري ليحصل على 12 نقطة.

لكنّ ضيفه اليوم السبت مانشستر يونايتد مايزال مرشّحا منطقيا للفوز بالمباراة رغم الضغوط الشديدة التي يتعرّض لها المدرّب البرتغالي جوزيه مورينيو بعد خسارته مباراتين منذ بداية الموسم، ووقوعه في مشاكل عديدة سواء مع الإدارة أو اللاعبين البارزين، وأي خسارة جديدة قد تضع مستقبله مع “الشياطين الحمر” على المحك، فهل ينجو المدرب البرتغالي من ذلك؟

“الوالد” ساني يأمل في التغيير

يحتاج مدرب مانشستر سيتي، بيب جوارديولا للبدء في المداورة بين لاعبيه، خصوصا وأن مشواره في دوري أبطال أوروبا سينطلق أمام ليون الفرنسي يوم الأربعاء، وهو ما قد يمنح الفرصة للألماني ليروي ساني للمشاركة أمام فولهام.

ومرّ ساني بفترة صعبة منذ بداية الموسم بعدما استبعده جوارديولا من التشكيلة الأساسية للفريق، حتى أن اسمه لم يرد بقائمة الفريق أمام نيوكاسل يونايتد، لكن بعد أن أصبح أبا للمرة الأولى الأسبوع الماضي، فإنه يأمل في استعادة مكانته مع الفريق، خصوصا وأنّه اختير أفضل لاعب شاب في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي.

فهل يبتسم الحظ لساني ويستعيد مكانته في مانشستر سيتي؟

إينجز يتطلع لإثبات قدراته

يبحث مدرب المنتخب الإنجليزي جاريث ساوثجيت عن مهاجمين جدد لفريقه بعد الاعتزال الدولي لنجم ليستر سيتي جيمي فاردي، ويراقب عن كثب الأداء المميّز الذي يقدّم المعار من ليفربول داني إينجز مع ساوثهامبتون.

وأمام برايتون، يأمل مهاجم بيرنلي السابق أن يرفع رصيده التهديفي هذا الموسم بعدما أحرز هدفين في المباريات الثلاث الماضية، وفي حال تحقّق ذلك فإنّه سيصعب على ساوثجيت تجاهله في أكتوبر المقبل، فهل ينجح إينجز في ذلك؟