PNN بالفيديو: انتقادات لوزارة الثقافة بسبب طريقة ادارة مشروع بيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2020 والوزير بسيسو يرد 

بيت لحم/PNN/ اثار مشروع بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020 ردود فعل متباينة في الايام والاسابيع الاخيرة بين الاوساط الرسمية والثقافية متباينة بشان شكل الطريقة التي يجري فيها ادارة الاستعدادات لاستضافة فلسطين وبيت لحم مشروع بيت لحم عاصمة للثقافة العربية حيث ترى الجهات الرسمية والثقافية ببيت لحم ان وزارة الثقافة همشت دورها وحضورها فيما يرد الوزير بالتاكيد على ان الوزارة فتحت المجال امام .

اجتماع ببلدية بيت لحم لمناقشة المشروع والمطالبة بدور اكبر للمؤسسات المحلية 

و عقد الاجتماع في بلدية بيت لحم بدعوة من رئيس البلدية المحامي انطون سلمان حيث ناقش ممثلي المؤسسات المحلية والثقافية مسألة تجاهل وزارة الثقافة لمؤسسات وفعاليات المخافظة في مشروع بيت لحم عاصمة الثقافة العربية ٢٠٢٠ مشيرين الى ان الوزارة تتجاهل المؤسسات الرسمية والثقافية في ترتيباتها الى جانب عدم بذل جهود كافة لانجاح المشروعخصوصا مع مرور الوقت حيث لم تشهد المحافظة اي جهد حقيقي على الارض حتى الان لاستقبال هذه الفعالية الترايخية.

وفي بداية الاجتماع رحب رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان بالحضور واشار الى ان هذا الاجتماع يهدف الى مناقشة استمرار وزارة الثقافة بتجاهل فعاليات ومؤسسات بيت لحم ودمجها بالمشروع على لارغم من المطالبة المستمرة من مختلف الجهات بالمحافظة لتكون عنصرا اساسيا بالمشروع مشيرا الى ان هذا الاجتماع يهدف لمناقشة سبل التحرك من اجل وضع الخطط اللازمة من اجل اخراج بيت لحم بشكل يليق باستضافة بيت لحم عاصمة للثقافة العربية ٢٠٢٠

واشار سلمان الى ان وزارة الثقافة واصلت تجاهل كل المحاولات لاشراك فعاليات المحافظة ومبادراتها من اجل ان يتم تجهيز المحافظة بشكل يليق بمستوى الحدث الهام حيث نسمع من وقت لاخر بتشكيل او تغيير لجان مختلفة لادارة الحدث فيما اهالي المحافظة ومسؤوليها على مختلف مستوياتهم لا يعلمون اي تفاصيل سوى من وسائل الاعلام منتقدا تشكيل تشكيل لجان جديدة تتجاوز بيت لحم ومؤسساتها بما فيها البلدية.

واشار رئيس بلدية بيت لحم الى اهمية اعلان بيت لحم عاصمة للثقافة على اكثر من صعيد ثقافي وسياسي واقتصادي مشددا على ان البلدية ومختلف المؤسسات الثقافية سعت وتسعى للشراكة مع مختلف الجهات الرسمية موضحا انه تم التواصل مع الوزارة من اجل التعاون كل وفق اختصاصه لانجاح هذا الحدث التاريخي المهم.

واتفق المجتمعون على تشكيل لجنة تنسيقية محلية تعمل على التحضير لبرنامج فعاليات ثقافية مختلفة يتم مناقشتها مع وزارة الثقافة والجهات واللجان المعنية من اجل الاستفادة من الوقت الى جانب التاكيد على اهمية توجيه رسائل لمختلف الجهات المعنية من اجل تجاوز الوضع الحالي والبدء بخطوات عملية لانجاح فعالية بيت لحم عاصة للثقافة العربية.

وعقب ترحيب المحامي سلمان تم فتح النقاش حيث تحدث المشاركون بالاجتماع و وضعوا تصوراتهم لاهمية انجاح الفعالية وضرورة ايجاد اليات تواصل من خلال توجيه رسائل لمختلف الجهات الرسمية وعلى راسها الرئيس محمود عباس ابو مازن و رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله و محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري مؤكدين على ان المطروح بهذا الاجتماع هو ايجاد صورة تشاركية من اجل الخروج من الواقع الحالي وصولا لتوحيد الموقف كل وفق اختصاصه بحيث تتولى الوزارة دورها واشرافها فيما تتولى باقي الجهات دورها وفق تخصصه.

و تحدث المشاركون عن المرحلة السابقة حيث لم يتم التواصل من قبل الوزارة مع الجهات المحلية سواء كانت بلديات او مؤسسات ثقافية مشددين على اهمية عقد اجتماع لكل مؤسسات المحافظة بحضور الوزير في اطار السعي والتوافق ومن خلال الشراكة مع الوزارة لانجاح هذا المشروع التاريخي.

و تم خلال الاجتماع الدعوة لتشكيل لجنة خاصة من اجل التواصل مع الوزارة واعلان موقف موحد لمتابعة الموضوع من اجل حل كل الاشكاليات بما يتناسب مع الجهود لانجاح هذه الفعاليات بهذه المناسبة مشددين على اهمية المكاشفة حرصا على هذا المشروع الهام

كما تم الاشارة الى اهمية العمل من قبل مختلف المؤسسات المحلية المختلفة مع التشديد على عدم المبالغة في التوقعات للعمل والاتتماد على المؤسسات المحلية الثقافية والاكاديمية حيث نشهد مماطلة التي نعايشها

كما اشار المتحدثون الى اهمية الفصل بين المستويات الثلاث التي ستعمل بالمشروع اولها المستوى الاول من مثقفين سيعملون على تجهيز الميدان من خلال منحهم الدور للعمل والاستعداد اما المستوى الثاني فيتعلق بالادارة والمالية التي يجب تحديد مهماتها من خلال التنسيق الايجابي بين الوزارة واللجان المشكلة والهيئات المحلية وعلى راسها محافظة و  بلدية بيت لحم فيما المستوى الثالث فهو يتعلق بالتعريف ببرنامج الاحتفالات والمشاركات المحلية والدولية ببيت لحم عاصمة للثقافة العربية .

واكد المشاركون بالاجتماع انه يتوجب على الجميع ان يكونوا قادرين على المبادرة في ظل وقت وصلنا فيه الخط الاحمر من حيث الوقت والاستعدادات داعين لوضع تصورات وخطط لفعاليات تظهر حقيقة قدرتنا على العمل والتميز كما تم طرح افكار للتميز لوضع برنامج محلي نضعه بايدي الجهة المسؤولة يساهم بوضع التصور العملي كما اكدوا على ان بيت لحم قادرة على تقديم شيء بمستوى عالي جدا باقل التكاليف.

وشكر المشاركون بالاجتماع رئيس بلدية بيت لحم على الدعوة واستضافة الاجتماع مؤكدين ان الهدف منه توحيد الجهود مع الوزارة وغيرها من الجهات الى جانب اشراك المؤسسات الثقافية والمحلية بالجهود الجارية حاليا الى جانب تنسيق دور للمجتمع المحلي من خلال لجنة محلية تعمل على تنسيق واعداد قائمة فعاليات مقترحة في مجال لاثقافة والفنون حيث قدم ممثلي عدد من المؤسسات اقتراجات ومبادرات للبدء بوضع البرنامج.

الوزير بسيسو: المشروع مهم وبحاجة لتكامل الادوار لكن كل وفق اختصاصه 

وتحدث الوزير في اطار ردوده على اسئلة رئيس تحرير شبكة فلسطين الاخبارية PNN عن جملة من الاجتماعات واللقاءات من اجل انجاح فعاليات بيت لحم عاصمة للثقافة العربية مشددا على اهمية توحيد الجهود من اجل انجاح هذا المشروع الذي سيعزز الرواية الفلسطينية وسينقل واقع فلسطين الى العالم اجمع وليس العالم العربي فقط من خلال سلسلة فعاليات وانشطة ثقافية وفنية تعكس حضارة وتجذر شعبنا بارضه.

وقال بسيسو انه ومنذ ان تقدمت الوزارة بمشروع استضافة الثقافة العربية ببيت لحم وهي تعمل من اجل ان تكون المناسبة مناسبة لتثبيت الرواية والحقوق الفلسطينية حيث جرى العمل منذ عامين على البحث في اليات انجاح الفعالية من خلال عقد العشرات من الاجتماعات و اللقاءات والفعاليات كجزء من التحضيرات لبلورة السياسة التي سيتم اعتمادها لخطة العمل لتحقيق هدف انجاح المشروع اخذين بعين الاعتبار الواقع و حجم الاحتياجات في ظل استمرار الاحتلال الاسرائيلي من جهة والعراقيل التي يمكن ان يضعها الى جانب الاحتياجات والموازنات المالية التي يمكن ان يتم توفيرها.

كما اكد وزير الثقافة على اهمية التكامل لان التكامل بين مكونات العمل هو اساس للنجاح وهذا الفكر هو جزء من رؤية وعمل الوزارة مجددا دعوته لمؤسسات بيت لحم للعمل والتعاون والشراكة الحقيقية بما يليق بفلسطين في هذا المشروع المهم والحيوي.

وكشف الوزير ابهاد بسيسو عن التحديات التي تواجه مشروع بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020 والخطط والتصورات التي وضعتها الوزارة من اجل مواجهة التحديات الخمس كما كشف عن مجموعة من الانشطة والمهرجانات المركزية التي ستندرج بالفعاليات المركزية الرسمية مشددا على ان الوزارة لن تمنع اي جهة او مؤسسة من تنفيذ فعاليات ثقافية بشرط التنسيق مع الوزارة واللجان المختصة لتعزيز التكامل في المشروع.

كما كشف الوزير بسيسو النقاب في اجايته على سؤال ل PNN عن ان الوزارة قدمت مقترحا لموازنة مشروع بيت لحم عاصمة الثقافة العربية مشيرا الى ان الموازنة المقترحة تبلغ 12.5 مليون شيكل موضحا انه يامل بان يتم الموافقة على هذه الموازنة كما اشار الى انه عمل على رفع موازنة الوزارة السنوية لتعزيز وتطوير العمل الثقافي الفلسطيني .

وجاءت تصريحات الوزير هذه خلال لقاء مفتوح نظمته نقابة الصحفيين ببيت لحم في مؤسسة ابداع مخيم الدهيشة من اجل الحديث عن مشروع بيت لحم عاصمة الثقافة العربية حيث رحب رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين محمد اللحام بالوزير وتحدث عن اهمية المشروع وبالتالي كان لا بد من مناقشة المشروع وكل ما يتعلق به مع راس الهرم الثقافي الفلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email