الفلبين: الإعصار مانغكوت يخلف 25 قتيلا

لوزون/PNN- لقي 25 شخصًا على الأقل مصارعهم، في الفلبين، نتيجة الدمار الذي خلفه الإعصار مانغكوت، بحسب ما أفاد له مستشار للرئيس الفلبيني، اليوم الأحد، وأكد أن أغلب القتلى سقطوا في انهيارات أرضية بالمناطق الجبلية.

وتسببت الانهيارات الأرضية في سقوط 20 قتيلا في منطقة كورديليرا بجزيرة لوزون، وأربعة قتلى في إقليم نويفا فيزكايا المجاور. وقال فرنسيس تولينتينو إن شخصا آخر توفي نتيجة سقوط شجرة في إقليم إيلوكوس سور.

وحمل الإعصار، الذي وصف بالأعنف على الأرخبيل هذا العام، رياحا عاتية تجاوزت سرعتها 200 كيلومتر في الساعة وأمطارا غزيرة، وأدى إلى اقتلاع أشجار وتدمير الأسطح وانقطاع الكهرباء.

ونزح المدنيون إلى مدينة غيغوراو، واتخذوا من بعض المدارس ملاجئ لهم.

وأشارت التقارير الإخبارية إلى أن أكثر من ستة ملايين شخص سيتأثرون بالإعصار في منطقة لوزون وحدها، ومن المتوقع أن يكون تأثيره كبيرا على البلاد برمتها، لأن هذه المنطقة هي سلة غذاء الفلبين.

وقال المدير التنفيذي للمجلس الوطني للحد من مخاطر الكوارث ريكاردو جالاد، إن عدد الوفيات يمكن أن يرتفع، مشيرا إلى تقارير حول وقوع أضرار ناجمة عن الإعصار، حيث تمكنت فرق الطوارئ من الوصول إلى المناطق المتضررة.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية بالفلبين، قد ذكرت في وقت سابق، أن قوة الإعصار تراجعت أثناء مروره شمالي الفلبين.

وخفضت هيئة الأرصاد الجوية في الفلبين من مستوى التحذير من الإعصار، لكنها أوضحت أن الخطر لا يزال قائما نظرا لاستمرار ارتفاع الأمواج وهطول أمطار غزيرة، مما قد يتسبب في المزيد من الفيضانات والانهيارات الأرضية.

ويضرب الفلبين سنويا نحو 20 إعصارا وعاصفة في المتوسط، ما يخلف المئات من الضحايا وآلاف المشردين بلا مأوى أو عمل.

Print Friendly, PDF & Email